افتتاح مؤتمر الأوقاف الدولي يناقش فقه بناء الدول ويصدر وثيقة للمواطنة

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

انطلقت فعاليات المؤتمر الدولي الـ30 للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالأوقاف تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي ويستمر يومين بعنوان "فقه بناء الدول.. رؤية فقهية عصرية" بمشاركة نحو 500 شخصية من مختلف دول العالم من وزراء أوقاف ومفتين ورؤساء مجالس إسلامية من 57 دولة منها 20 أفريقية لإصدار وثيقة للمواطنة.

وافتتح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية نائبا عن رئيس الوزراء المؤتمر وبحضور كل من الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر نائبا عن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية والشيخ عبد اللطيف آل الشيخ وزير الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالسعودية.

وشارك في افتتاح المؤتمر الدولي للأوقاف الشيخ عبد اللطيف دريان مفتي لبنان والدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشئون الإسلامية بالإمارات والدكتور أحمد ولد أهل داوود وزير الأوقاف الموريتاني ومحمود الشريف نقيب الأشراف ووكيل أول مجلس النواب.

يناقش المؤتمر 43 بحثا حول محاوره الثلاثة وتتضمن موضوعات الأحكام الفقهية المتعلقة ببناء الدول .. رؤية عصرية، ويشمل عدة أبحاث حول مفهوم الدولة وأركانها وطبيعتها بين الماضي والحاضر والأحكام الفقهية للمواطنة بين التأصيل والمعاصرة وبحوث المواطنة في الفقه الإسلامي وفقه المواطنة الإقليمية والعالم واختيار الحاكم في الإسلام ..الانتخابات المعاصرة نموذجًا، وموقف الإسلام من نظم الحكم الحديثة والمعاصرة . 

يشارك بالمؤتمر، الذي ينعقد برئاسة وزير الأوقاف، نحو 500 شخصية منهم أكثر من 50 وزيرًا ومفتيًا ورئيسًا للمجالس الإسلامية العليا إضافة إلى علماء ومفكرين وأساتذة جامعات وباحثين وإعلاميين ومثقفين ودعاة وواعظات من مصر و57 دولة من مختلف دول العالم، منها 20 أفريقية لمناقشة 43 بحثا في محاور المؤتمر الثلاثة الأساسية وصولا إلى إصدار إعلان القاهرة ويتضمن وثيقة للمواطنة. 

ويشهد مؤتمر هذا العام مشاركة واسعة ومتنوعة من مختلف دول العالم ومنها الدول الأفريقية وهي إريتريا، بوروندي، تشاد، الجابون، جمهورية القمر المتحدة، جنوب أفريقيا، جنوب السودان، جيبوتي، زامبيا، زيمبابوي، السودان، سيراليون، غانا، الكاميرون، الكونغو الديمقراطية، كينيا، المغرب، موريتانيا وموزمبيق إضافة إلى مصر في إطار رئاستها للاتحاد الأفريقي.

ويشارك بالمؤتمر من قارة آسيا..الإمارات العربية المتحدة وباكستان وسلطنة عمان وسنغافورة وسيريلانكا والصين وفلسطين وكازاخستان والكويت والمالديف وماليزيا والبحرين والسعودية والهند واليمن، ومن قارة أوروبا.. ألبانيا وألمانيا وبلغاريا والبوسنة والهرسك وبولندا وروسيا الاتحادية والسويد وفرنسا وكرواتيا ومقدونيا وهولاندا، ومن الأمريكتين:الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل وكذلك أستراليا.

كما يستعرض المشاركون بالمؤتمر الأحكام الفقهية لبناء الدول وفق رؤية عصرية وأركان ومفهوم الدولة وكذلك ركائز فقه الدول وفقه الجماعات وخطاب القطيعة المدعو من الجماعات المتطرفة والآثار السلبية لفقه الجماعات ونظرة القانون الدولى لفقه الدول والعوامل السياسية والاقتصادية والثقافية والقانونية والدستورية لبناء الدول، وتصدر وثيقة للمواطنة المتكاملة ويتم تخصيص جلسة للواعظات. 

ومن المقرر تنظيم جولة سياحية ودينية للوفود المشاركة بالمؤتمر تتضمن مجمع الأديان ومسجدى عمرو بن العاص والسلطان حسن والأهرامات، كما تم لأول مرة هذا العام دعوة عدد من رؤساء الجامعات فى عدة دول للمشاركة فى المؤتمر فى إطار التنسيق بين قادة الفكر الدينى والمثقفين والعلماء لنشر صحيح الدين ومواجهة التشدد إضافة إلى عقد ورش عمل تضم المختصين والمفكرين حول محاور المؤتمر المتعددة .

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا