حوادث وفاة تسببت فيها «السوشيال ميديا».. تعرف عليها

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أصبحت السوشيال ميديا، المتمثلة في مواقع التواصل الاجتماعي شيئا أساسيا، ولغة يومية في هذا العصر، و يجب علينا إدراك أن الانترنت يمكن أن يكون  خطر يهدد حياتنا.

ترصد بوابة أخبار اليوم، حوادث وفاة حدثت حول العالم تسبب فيها موقع التواصل الاجتماعي من بينها فيسبوك، ولهذا يجب أن نستيقظ ولا نجعل الفيسبوك يتحكم في مشاعرنا وحياتنا أكثر من اللازم.

"إمرأة المراهقين"


قامت ناتاليا بورجس -البالغة من العمر 27 عامًا- من نيوزيلندا، بإنشاء حسابات وهمية لفتيات بصور مغرية وبالغة الجمال؛ لجذب الأولاد المراهقين وإدخالهم في علاقة عاطفية وهمية على التواصل الاجتماعي ثم تقوم بإنهاء حياة تلك الفتيات الوهمية بحوادث خطيرة للعب بمشاعر الأولاد المراهقين  ومنهم الذي قام بالانتحار بسبب فقط حبيبته  الوهمية.

وتم اكتشاف هذا المخطط المجنون من تلك السيدة عندما اكتشفت فتاة أخذ صور لها على حساب وهمي و قامت بإبلاغ الشرطة حتى توصلت إلى تلك السيدة وتم حبسها وغلق جميع الحسابات الوهمية. 

"لايك الموت"

قام سكوت همفري –البالغ من العمر 27 عاما –من نوتنجهامشاير، بقتل صديقه ريتشارد روفيتو، بسبب أنه قام بعمل "لايك" لصديقته عبر الفيسبوك وتم حبسه.


"الزوج الغيور" 


طعن  الزوج  الذي يدعى "إدوارد ريتشاردسون"، زوجته سارة البالغة من العمر 41 عاما بسكينة في منزل والدها بسبب تغير الحالة الاجتماعية على الفيسبوك  الخاص بها  من متزوجة إلى أعزب؛ مما  أشعل غيرته بالرغم من أنهم منفصلين بالفعل  وقام بطعنها و تم سجنه و الحكم عليه بالسجن 17 عامًا.

"الغيرة القاتلة" 

قتلت سارة لودمان –البالغة من العمر 18 عاما، صديقتها وراشيل واد البالغة من العمر 19 عاما، بسبب نشرها صور لحبيبها الجديد والتي فوجئت سارة أنه صور حبيبها الذي أنفصلت عنه ومن هنا بدأت الفتاتين المعارك بينهم ثم في أبريل 2009 تم اغتيال وراشيل وتم اتهام سارة وراء اغتيالها.


"طعنات الاون لاين" 


في عام 2014  طعنت تيري ماري – البالغة من العمر 23 عاما، صديقها دامون سيرسون، بسبب اختفاءه عنها لأوقات طويلة و يظهر أون لاين على الفيسبوك.
 

حوادث الطرق 

كشفت دراسة تم إعدادها في أبحاث النقل في وكينجهام أن 60 % من حوادث الطرق التي تتسبب في الوفاة صاحبها أو إصابات خطيرة سببها السوشيال  ميديا، فتم اكتشاف أن السائقين يقومون بالتحدث والكتابة عبر الهاتف أثناء القيادة.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا