مؤتمرات الشباب.. رصيد من الحقائق في مواجهة الأكاذيب

المؤتمر الوطنى للشباب
المؤتمر الوطنى للشباب

مثلت فكرة المؤتمر الوطنى للشباب حالة فريدة لم تشهدها مصر من قبل، حالة تعبر عن المواجهة والشفافية بين الشباب والدولة، ومشاركة مجموعة كبيرة من الشباب من مختلف الفئات والتخصصات والمحافظات.

وقد حرص الرئيس عبد الفتاح السيسى على الحضور والمشاركة فى جلسات جميع مؤتمرات الشباب بداية من المؤتمر الوطنى الأول للشباب الذى عقد فى أكتوبر 2016 بمدينة شرم الشيخ، مرورا بمؤتمرات الشباب التالية التى عقدت فى محافظات الجمهورية المختلفة حيث عقد المؤتمر في محافظات القاهرة وأسوان والإسماعيلية والإسكندرية وأخيرا القاهرة.

وحرص الرئيس على الاستماع إلى أفكار الشباب وتسجيلها بنفسه، فتحول الشباب من مستمع للحكومة إلى متحدثين يطرحون أفكارهم ورؤيتهم فى مختلف القضايا والملفات بكل حرية وشفافية، كما أن المؤتمر مثل أيضا فرصة فى خلق حالة من الحوار المجتمعى بين فئات الشباب ونفسهم.. ولم تقتصر المؤتمرات فقط على القضايا الاقتصادية أو السياسية فقط، بل شملت أيضا نواحى اجتماعية وإنسانية أخرى، فكانت المؤتمرات ملتقى للحوار ومسرحا للفنون والمواهب ومنصة لتتويج الشباب المتميزين والمبدعين والأبطال فى جميع المجالات وقطاعات الدولة، فتحول المؤتمر إلى صانع للروح الإيجابية والتفاؤل بصورة عامة وفى المحافظات التى يُعقد بها بصورة خاصة.

كما أن فكرة انعقاد المؤتمر بشكل دورى فى مختلف أقاليم ومحافظات الجمهورية، كان له بالغ الأثر لدى جميع الشباب، وكانت رسالة واضحة من الدولة بنظرتها المتساوية لجميع أبنائها دون تفضيل أو تمييز.

 

فندق الماسة ديسمبر 2016

عقد المؤتمر الوطنى الأول للشباب بالقاهرة فى فندق الماسة ديسمبر 2016 وتناول المؤتمر جلسات تتعلق بالتعليم والبحث العلمى، والمشاركة السياسية، والهوية الثقافية، وتجديد الخطاب الدينى، والاقتصاد وريادة الأعمال، والصالون الثقافى والإبداع الفنى، ونموذج محاكاة الدولة المصرية والتحديات الرئيسية التى تواجه الدولة المصرية فى قطاع البترول والزيادة السكانية والتعدى على الأراضى الزراعية وعدم توافر قواعد البيانات.

وخلص المؤتمر لعدد من التوصيات منها، مراجعة موقف الشباب المحبوسين على ذمة قضايا، وتدشين مركز وطنى لتأهيل وتدريب الكوادر الشبابية، وعقد مؤتمر دورى لمتابعة تنفيذ التوصيات، وعقد حوار مجتمعى شامل لتطوير وإصلاح التعليم، وإعداد برامج وسياسات لنشر ثقافة العمل التطوعى، وكذلك سرعة الانتهاء من التشريعات المنظمة للاعلام، وصياغة استراتيجية شاملة لترسيخ القيم والمبادئ.

ولعل أصداء نجاح المؤتمر الأول لم تقتصر على الجانب المحلى فقد بدأ العديد من رؤساء الدول إعجابهم بفكرة المؤتمر وحرصوا على التعرف على التجربة المصرية فيما يتعلق بالمؤتمرات الوطنية للشباب وتطبيقها فى بلدانهم.

 

محافظة أسوان يناير 2017

استضافت محافظة أسوان المؤتمر الوطنى الثانى الشهرى للشباب تحت شعار «ابدِعْ.. انطلق»

وناقش المؤتمر التحديات التى تواجه الصعيد، وتمكين الشباب سياسيا واجتماعيا، إضافة إلى تنمية الصعيد فى المجالات المختلفة اقتصاديا وسياحيا وصناعيا.. وشارك  فى المؤتمر الشهرى فى نسخته الثانية 1300 شاب من شباب محافظات الصعيد فقط، ونظرا لارتفاع نسبة الإشغال فى أسوان، فقد رأت رئاسة الجمهورية تقليل عدد المدعوين للمؤتمر من الشخصيات العامة والسياسيين والإعلاميين؛ وبالتالى تم التركيز على الشخصيات البارزة فقط وأغلبهم ينتمى لمحافظات الصعيد أيضا.. أسفرت توصيات المؤتمر عن إنشاء الهيئة العليا لتنمية جنوب الصعيد، وتحسين مستوى جودة الحياة فى الصعيد، وتحويل أسوان إلى عاصمة للثقافة، ومراجعة موقف من لم يتم تعويضه فى الفترات السابقة لإنشاء السد العالي، والإسراع فى تنفيذ مشروع المثلث الذهبي.

 

محافظة الإسماعيلية إبريل 2017

عقد المؤتمر الدورى الثالث للشباب، بمدينة الاسماعيلية فى ابريل 2017، وشارك به نحو 1200 شاب وفتاة من محافظات اقليم قناة السويس، بحضور ومشاركة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى «رئيس جمهورية مصر العربية»، وعدد من الوزراء ونواب البرلمان والشخصيات العامة. وقد شهد المؤتمر مشاركة فعالة من الشباب فى العديد من ورش العمل والجلسات، حيث ناقشوا سبل تحقيق التنمية المستدامة فى قطاعى النقل والإسكان، وآفاق التنمية بمحور قناة السويس، وجهود الدولة لرعاية المواطن صحياً واجتماعياً، بالإضافة إلى نموذج محاكاة الدولة المصرية والذى قام من خلاله بعض شباب البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة بتمثيل مؤسسات الدولة وعرضوا رؤيتهم وافكارهم للتطوير والتغلب على ابرز التحديات التى تواجه الدولة المصرية.

 

محافظة الإسكندرية يوليو 2017

استضافت مدينة الإسكندرية، فعاليات المؤتمر الوطنى الدورى للشباب فى نسخته الرابعة، فى قاعة المؤتمرات الكبرى بمكتبة الإسكندرية، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى.

حضر المؤتمر نحو 1300 شاب وفتاة من مختلف المحافظات، إضافة إلى عدد من رؤساء الأحزاب السياسية ورؤساء النقابات المهنية ورؤساء الجامعات والمثقفين والصحفيين والإعلاميين وممثلى المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى لحقوق الإنسان.

وجهت توصيات المؤتمر إلى دعم االدولة الكامل لمنتدى حوار شباب العالم، وضع آلية لتنفيذ استراتيجية 2030، وتكثيف الجهود لتطوير محافظة الإسكندرية، واستكمال الدراسات التنفيذية لمشروع تنمية غرب مصر، ودراسة قيود الارتفاع بمحافظة الغربية، وإيجاد بدائل لظهير صحراوى لها.

 

 

محافظة القاهرة مايو 2018

عادت القاهرة مرة أخرى لتستضيف المؤتمر الوطنى الدورى الخامس للشباب الذى عقد فى مايو 2018 والذى أكد خلاله الرئيس عبد الفتاح السيسى أنه ليس هناك أى تدخل فى عمل لجنة العفو الرئاسى ولكن يتم التصديق فقط على الحكم النهائى الصادر وفقا لتوصيات تلك اللجنة، لافتا إلى أنه عقب انتهاء اللجنة من مجموعة محددة من الشباب تبدأ فى دراسة مجموعة أخرى.. كما أعلن عن الافراج عن اكثر من 300 شخص على هامش جلسة «تحليل المشهد السياسى فى مصر»، حيث قام مجموعة من شباب البرنامج الرئاسى بتقديم عرض عن مراحل تطور الحياة السياسية والحزبية فى مصر.

وتم تدشين جلسة ثابتة فى مؤتمر الشباب بعنوان اسأل الرئيس نظراً لما تلاقيه من صدى جماهيرى قد أعلنت الصفحة الرسمية انطلاق مبادرة اسأل الرئيس والتى يمكن من خلالها لأى مواطن أن يطرح سؤالاً على الرئيس.

 

جامعة القاهرة يوليو 2018

استضافت جامعة القاهرة أقدم الجامعات المصرية والعربية فعاليات المؤتمر الوطنى الدورى السادس للشباب، والتى عقدت تحت قبتها فى يوليو 2018، حيث انطلقت فعاليات المؤتمر الوطنى السادس للشباب تحت قبة جامعة القاهرة وقد شارك الرئيس فى الاجتماع المغلق الذى عقده المجلس الأعلى للجامعات، والذى يعد سابقة حدثت لأول مرة فى تاريخ المجلس.. وعلى مدار يومّى المؤتمر، شهدت جلساته أبرز القضايا والموضوعات المُلحّة على أجندة الدولة المصرية؛ حيث شهد اليوم الأول جلستيّ: «استراتيجية بناء الإنسان المصرى» و»استراتيجية تطوير التعليم»، فناقشت جلسة «بناء الإنسان المصري» جهود الدولة بمختلَف قطاعاتها فى هذا الصدد، مع عرض لرؤية الشباب لكيفية بناء الإنسان المصرى مجتمعيًا وثقافيًا وصحيًا ورياضيًا وتعليميًا.. وخلال جلسة «استراتيجية تطوير التعليم»، تم شرح رؤية الدولة لتطبيق منظومة التعليم الجديدة، والتحديات التى تواجهنا، وسبُل تحقيق تلك الاستراتيجية، وانعكاسها على الأسرة والمجتمع.

 

 

العاصمة الإدارية يوليو 2019

 

تنوعت أجندة المؤتمر فى نسخته السابعة لتناقش القضايا الوطنية بصبغة اكثر نضجا عن سابقتها فى المؤتمرات لتشمل محاور النقاش: إجراءات الإصلاح الاقتصادى، وموازنة الدولة المصرية العام 2019_2020، والإصلاحات الإدارية الهادفة لتحسين مؤشرات الاقتصاد الكلية « التحول الرقمى - التسوق الحكومى»، كما تم مناقشة المشروعات القومية.

وشهد المؤتمر حفل تخرج الدفعة الأولى من خريجى البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الافريقى، والذى يعد إحدى توصيات منتدى شباب العالم 2019، والذى جاء فى إطار استكمال نجاح التجربة المصرية الرائدة فى تأهيل وتمكين الشباب المصرى ليشمل شباب القارة الإفريقية لتضمهم فى اول برنامج رئاسى لتأهيل وتدريب الشباب الافريقى فى مصر من خلال الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب.. كما تم إطلاق المشروع القومى لدعم القرى الاكثر احتياجا « حياة كريمة « وتحقيق التكامل بينه وبين الاستراتيجية القومية للقضاء على الفقر،وتكليف مجلس رئاسة الوزراء بإطلاق مشروع التحول الرقمى والحوكمة

 

المنارة بالقاهرة الجديدة سبتمبر 2019

تشهد النسخة الثامنة من المؤتمر الوطنى للشباب بحضور 1600 مشارك عقد جلستين رئيسيتين على مدار اليوم قبل جلسة اسأل الرئيس.. الجلستان هما جلسة «تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليا وإقليميا» وجلسة «تأثير نشر الأكاذيب على الدولة فى ضوء حروب الجيل الرابع».

وستكون محاور النقاش الرئيسية فى جلسة «تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليا وإقليميا» عن استعراض تطور الإرهاب وتنامى الإرهاب فى المنطقة، وعودة مقاتلين داعش، وتوصيف أوضاع الإرهاب وتأثيرها على مصر والعالم،بالإضافة الى التكتيكات الجديدة التى تواجهها مصر.. أما جلسة «تأثير نشر الأكاذيب على الدولة فى ضوء حروب الجيل الرابع» ستكون محاور النقاش الأساسية فيها هى دور السوشيال ميديا فى تزييف الوعى بطرق حديثة وكيف يتم صناعة الوعى الزائف لدى المتلقى،واستعراض مايتم حاليا بشكل مباشر من قضايا على مواقع التواصل الاجتماعى وكيفية أن ذلك جزء من حروب الجيل الرابع،بالإضافة الى طرح تساؤل عن كيفية تحول السوشيال ميديا إلى الإعلام البديل.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

ترشيحاتنا