صور| «أحمد رجب».. كيف استوحى «فلاح كفر الهنادوة»

فلاح كفر الهنادوة
فلاح كفر الهنادوة

«فلاح كفر الهنادوة»...الغلباوي الذي وضع أحمد رجب في العديد من المأذق مع المسؤلين، فهو شخصية كاريكاتيرية مستوحاه من الواقع.

 

استوحى الراحل أحمد رجب شخصية هنداوي او "فلاح كفر الهنادوة"، من أحد شخصية فلاح قابله بمحطة أتوبيس، ووصف الشخصية لصديقه ورفيق دربه الراحل مصطفى حسين، فرسمها وأصبحت أحد أبطال مشوار المبدعين.

 

أعتاد فلاح كفر الهنادوة «هندواي» الحديث مع المسؤولين ولكن بلسان حال آخرين، فدائما ما يبدأ شكوته بـ "الواد أبن أبو سويلم أبو لسان زالف"، ثم يوجه انتقاده للعديد من المسؤولين من بينهم، عاطف صدقي، رئيس الوزراء الأسبق، وفتحي سرور، رئيس مجلس الشعب الأسبق، وأحمد نظيف، رئيس الوزراء الأسبق، ومحمد حسني مبارك، الرئيس الأسبق، حول عددًا من القضايا، التي تهم المواطن البسيط.

 

وكانت أهم القضايا التي انتقدها فلاح كفر الهنادوة، الواسطة والتوريث، فقد تبادل الحديث مع مبارك، بقوله: «يا ريس.. أنا بعت قيراط الأرض اللي حيلتي عشان أوظف الواد ومتوظفش»، ليرد عليه مبارك: «ده أنت مصيبتك هينة.. ده أنا بعت مصر كلها عشان أوظف جمال ومتوظفش».

 

وتحدث فلاح كفر الهنادوة، عقب ثورة يناير، ليحاو عصام شرف، رئيس الوزراء الأسبق، وخلال حكم الإخوان خاطب محمد سعد الكتاتني، رئيس حزب الحرية والعدالة «المنحل»، وهشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، فقد تحدث الفلاح هندواي عن المشروعات «الفشنك»، التي تحدثت عنها حكومة قنديل، بقوله «نفسي تبطلوا فشر، 18 مليار لمشروع كذا و50 مليار لمشروع كيت، الناس بتفتكر ياما هنا ياما هناك، تقوم تعمل إضرابات، وما يعفوش إن خزانة الدولة، مافيهاش غير فيران».

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا