عبد الغفار: مركز التميز في مجال أبحاث ودراسة المياه الأول من نوعه بمصر

وزير التعليم العالي
وزير التعليم العالي

عقد د. خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ود. عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، مساء اليوم، الخميس اجتماعا بقاعة مجلس جامعة الإسكندرية، لاستعراض مهام مركز التميز في مجال أبحاث ودراسات المياه والذي تم افتتاحه صباح اليوم، بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية.

 

وشهدت الجلسة حضور د. عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، ود. هاني هلال، وزير التعليم العالي الأسبق، وعدد من مسئولي الجامعة الأمريكية بالقاهرة AUC وهيئة المعونة الأمريكية USAI.


وخلال الاجتماع، أكد د. خالد عبد الغفار أن مركز التميز في مجال أبحاث ودراسات المياه الذي تم افتتاحه صباح اليوم بجامعة الإسكندرية، يعد أول مشروع من نوعه في مصر، مشيرا أن المركز سيعمل على تشجيع البحوث والمنح الدراسية والابتكار التعليمي في مجال المياه وسيقدم حلولاً لتحديات المياه في مصر عن طريق حل المشكلات المحلية والحث على الابتكار.

 

ولفت عبد الغفار، إلى أنه تم إطلاق 3 مراكز تميز في مارس الماضي بالتعاون بين الجامعات المصرية والأمريكية، ويستفيد منها العديد من الجامعات مصرية، مشيرا أن تلك المراكز ستعمل على زيادة قدرة مؤسسات التعليم العالي في مصر وإنشاء روابط بحثية بين القطاعين العام والخاص في مجالات الزراعة والمياه والطاقة.


وأكد عبد الغفار أن جامعة الإسكندرية تمتلك العديد من العلماء و المقومات والكوادر البشرية التي تؤهلها لتقديم أبحاث تسهم في إثراء البحث العلمي وتوفير المعلومات التي تحتاجها الدولة المصرية لحل مشكلة المياه، مؤكدا أن تلك المناسبة تعد فرصة عظيمة للتعاون بين الجامعات المصرية والجامعات الامريكية، فضلا عن أنه فرصة أيضا للباحثين المصريين ليدعموا المشروع بأفكارهم وإبداعاتهم.


وأشار د. عز الدين أبو ستيت أن المشروع يعد نقلة نوعية لمصر، لاسيما أنه سيسهم في تحسين إدارة موارد المياه في مصر ووضع سياسات فعالة لمكافحة تحديات المياه، ومساعدة الحكومة في رؤيتها 2030 لتحقيق التنمية المستدامة، وتحسين نوعية الحياة، مشيرا إلى أن جامعة الإسكندرية لها تاريخ عريق يؤهلها لإنشاء ذلك المركز لأنه سيساعد فى طرح حلول لبعض التحديات الأكثر إلحاحًا فى مجالات المياه فى مصر.


ومن جانبه أكد د. عصام الكردي، أن إنشاء مركز التميز، اليوم، يعد سابقة فريدة من نوعها لمحافظة الاسكندرية، مشيرا إلى أن مهام المركز هي تنظيم دورات الدراسات العليا والجامعية وورش العمل والبرامج التدريبية إلى جانب المنح البحثية وتمويل المنح الدراسية للبحوث التطبيقية في مجال المياه، وأشار الكردي أنه سوف يكون لكافة كليات جامعة الإسكندرية دور كبير للتعاون فيما بينها لتقديم الدعم والمشورة بخصوص قضية المياه.

 

وأضاف أن المركز سيضم تحالف من الجامعات الأمريكية وتحالف من الجامعات المصرية، مشيرا أن التعاون بين الجامعات المصرية والأمريكية سيسهم بلا شك في الإطلاع على أحدث التطورات في مجالات العلوم والبحث العلمي، وخاصة المجالات ذات الصلة بالتنمية الاقتصادية، والاستخدامات الجديدة للتكنولوجيا في مجال المياه.

 

ولفت إلى أنه سيساهم ذلك أيضًا في تطوير البحث العلمى، وإجراء أبحاث علمية مشتركة، وتدريب وتأهيل الكوادر العلمية، وإنشاء برامج علمية مشتركة، ومراكز استشارية فى تخصص المياه بما يتوافق مع الاستراتيجية القومية لخطة التنمية المستدامة للدولة «رؤية مصر 2030».

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا