وزيرة الصحة: "إيجي هيلث" سيكون المقصد الأول للأطباء ومقدمي الخدمة الطبية في العالم

د.هالة زايد وزيرة الصحة
د.هالة زايد وزيرة الصحة

شاركت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، صباح اليوم الخميس 12سبتمبر، في تدشين الدورة الثانية من مؤتمر ومعرض مصر الدولي للصحة "إيجي هيلث".

وأوضح مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة د.خالد مجاهد، أن الوزيرة أعربت - في كلمتها- عن سعادتها بالمشاركة في هذا الحدث الطبي القومي، مضيفة أنه من المتوقع أن يكون "إيجي هيلث" المقصد العالمي الأول للأطباء ومقدمي الخدمة الطبية في العالم، حيث أشادت بالتنظيم الذي يشهده المعرض، والتكنولوجيا المتطورة التي ظهرت في عرض أحدث الأجهزة والمعدات الطبية، والتي كان بعضها صناعة مصرية بنسبة 100%.

وأضاف مجاهد، أن الوزيرة أكدت أن المبادرات الصحية التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي وعلى رأسها مبادرة 100 مليون صحة، لم تقم بها وزارة الصحة بمفردها، بل قامت بها الدولة المصرية بالتعاون والتكاتف بين مؤسساتها المتمثلة في وزارة الصحة، ووزارة التعليم العالي، ومستشفيات القوات المسلحة والشرطة، مما منح مصر أعظم الإشادات الدولية من جهات عدة، على رأسها منظمة الصحة العالمية والتي وصفتها بأعظم حملة صحية في تاريخ الإنسانية.

وتابع مجاهد أن الوزيرة أشادت بما قامت به إدارة الخدمات الطبية بالقوات المسلحة المصرية، وصندوق تحيا مصر، من جهود في عملية التفاوض على أسعار أدوية فيروس سي، ما أسفر عن الحصول على أقل سعر ممكن، كما أشادت بمشاركة مستشفيات القوات المسلحة المصرية بجانب مستشفيات وزارتي الصحة والتعليم العالي، ومستشفيات الشرطة والقطاع الخاص ومستشفى مجدي يعقوب، والمجتمع المدني في مبادرة الرئيس لإنهاء قوائم الانتظار ومنع تراكم قوائم انتظار جديدة.

وأشار مجاهد، إلى أن الوزيرة أعلنت أن الأسابيع القادمة ستشهد أكبر تحول تاريخي في نظام التعليم الطبي بما يخدم المريض المصري، وذلك بالتعاون مع كبرى كليات الطب العالمية، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مضيفة أن مبادرة الرئيس لعلاج مليون أفريقي كانت المدخل لأفريقيا وستعمل بشكل مستدام.

وأضاف أن الوزيرة أعلنت خلال كلمتها عن إطلاق حملة صحة المرأة رسمياً خلال الأسابيع القادمة من المركز الإقليمي الأفريقي لصحة المرأة، موضحةً أن هذه المبادرات الرئاسية كان لها أثر كبير في ترؤس مصر لمجلسي وزراء الصحة العرب والأفارقة.

وقال مجاهد إن الوزيرة افتتحت المعرض وتفقدت الأجنحة المختلفة للشركات المصرية والعالمية وجناح المستشفى الجوي التخصصي، وجناح هيئة الإسعاف المصرية، متضمنة سيارة الإخلاء وهي إحدى سيارات الإسعاف التي تستخدم في حالات العدوى الشديدة، وقام فريق المسعفين بشرح استخداماتها وما تتميز به من سرير إلكتروني يعمل بالدفع دون حمل، بالإضافة إلى جناح مبادرة القضاء على ڤيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية.

يذكر أن المعرض يقام لمدة ثلاثة أيام من 12 سبتمبر وحتى 14 سبتمبر، ويضم عددًا من المحاضرات وورش العمل إضافة إلى عرض أحدث الأجهزة والمعدات الطبية، ويشارك فيه العديد من الشركات المصرية والعالمية.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا