مركز السموم بالإسكندرية يحذر من تناول «الاستروكس» لهذه الأسباب

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

حذر مركز السموم التابع لكلية الطب بجامعة الإسكندرية اليوم  الخميس، من خطورة تناول مخدر الاستروكس نظرا لانتشاره بثمن زهيد جدا مقارنة بأسعار باقي المخدرات الأخرى.



وقالت الدكتورة مها غانم المشرف على مركز السموم، إن السيجارة التي تحتوي على مخدر الاستروكس يمكن أن تؤدي إلى الوفاة في الحال، وذلك لأنها عبارة عن نوع من أنواع الحشيش المخلق الذي يعد أقوى وأخطر أنواع الحشيش.



وأضافت "غانم" - في بيان - أن المخدر يمكن أن يؤدي إلى الهلوسة، لأن سيجارة الاستروكس مخلوطة بعقار الأتروبين بالإضافة إلى مواد شديدة الخطورة مثل المبيدات الحشرية وسم الفئران ومزيل طلاء الأظافر، موضحة أن تجار المخدرات يلجأون إلى تلك التركيبات من منطقة لأخرى هربا من الأجهزة الأمنية، في حين أنه يمكن ظهور أعراض جانبية مميتة على المتعاطي تصل خطورتها إلى توقف عضلة القلب.



وأشارت إلى أن المركز يستقبل نحو 5% من المترددين عليه، ممن تناولوا أنواع مختلفة من المخدرات بأسلوب الاستخدام الخاطئ، وذلك من إجمالي عدد الحالات المترددة عليه شهريا، نافية ما تداوله صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول عدم ظهور متعاطي الاستروكس في نتائج تحليل المخدرات، مبينة أنه مدرج في جدول المواد المخدرة في مصر، كما أنه يوجد طرق معملية خاصة للكشف عنه.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا