فيديو| نشأت الديهي: ظهور وائل غنيم محاولة للفت الانتباه

الإعلامي نشأت الديهي
الإعلامي نشأت الديهي

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن وائل غنيم، أحد نشطاء 25 يناير المرتزقة المغرر بهم، ظهر مع منى الشاذلي عام 2011، في مسرحية محبكة محكمة بموسيقى تصويرية حزينة، وبكاءه على شهداء 25 يناير، كان دموع تماسيح كجزء من مخطط حروب الجيل الرابع، معقبًا: "الجميع شاركوا في تمزيق هذا الوطن".

وعرض "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأربعاء، مقطع فيديو لوائل غنيم، ظهر خلاله يرقص فرحًا بتنحي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، لافتًا إلى أن وائل غنيم أبدى إعجابه بأحد تغريدات علاء مبارك، عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مما يعني أنه لا يعادي مبارك وأبناءه، وإنما يعادي الدولة المصرية وينفذ مخططًا لتدميرها.

وتابع "الديهي"، أن وائل غنيم، هو النموذج المثالي الأوضح لحروب الجيل الرابع، مستدلًا على ذلك لفيديو بث مباشر نشره وائل غنيم بالأمس عبر صفحته بهيئة وصورة غير طبيعية في محاولة للفت الانتباه إليه، قائلًا: "كان شكله مسطول ولا شارب حاجة، مش قصتي لكنه يبدو غير طبيعي، حلق شعره زيرو، وظهر نصف عاريًا علشان يلفت الأنظار؛ لأن الناس قرفت من شكله العادي".

وتابع: "الناس بتقول ماله هو جاله سرطان في دماغه، لا دا جاله سرطان في وطنيته، وظهوره بهذا الشكل للفت الانتباه إليه"، متسائلًا: "لماذا ظهر وائل غنيم الآن؟ ولماذا ظهر بهذا الشكل؟ ولماذا تحدث بحديث لم يتحدث عنه من قبل؟".

وشدد "الديهي"، على أننا نعيش مرحلة سقوط الأقنعة وكشف الزيف بشكل غير مسبوق، مضيفًا: "نحن الآن في موسم الهجوم على مصر".

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا