بعد الحكم على قيادات «الإرهابية» في «التخابر مع حماس».. ننشر المحطات الرئيسية

المرشد العام للتنظيم  الإرهابي محمد بديع
المرشد العام للتنظيم الإرهابي محمد بديع

أصدرت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي رئيس المحكمة، اليوم الأربعاء 11 سبتمبر، الحكم على قيادات جماعة الإخوان في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "التخابر مع حماس".

 

وفي هذا السياق، تنشر «بوابة أخبار اليوم»، أبرز المحطات الرئيسية في القضية.

 

يوليو 2013

أمر النائب العام، في يوليو 2013، بفتح التحقيق مع محمد مرسي بتهمة "التخابر" مع جهات أجنبية، والاتصال بها عبر هاتف متصل بالأقمار الصناعية لتسهيل عملية اقتحام السجون.

 يونيو 2015
قضت محكمة جنايات القاهرة، في 16 يونيو 2015 بإصدار حكم بإعدام خيرت الشاطر ومحمد البلتاجي، وأحمد عبد العاطي بينما عاقبت بالسجن المؤبد محمد مرسي ومحمد بديع و16 آخرين والسجن 7 سنوات للمتهمين محمد رفاعة الطهطاوي، وأسعد الشيخة.
 
نوفمبر 2016
وفي 22 نوفمبر 2016، قضت محكمة النقض، بإعادة محاكمة المتهمين في القضية أمام دائرة جديدة من محكمة جنايات القاهرة غير التي سبق وأصدرت حكمها بالإدانة، و6 يوليو 2017، حددت محكمة استئناف القاهرة، جلسة 6 أغسطس، لإعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، و20 آخرين في قضية التخابر مع حماس.

 

المتهمون في القضية
والمتهمون في القضية بحسب أمر الإحالة هم، محمد بديع عبدالمجيد سامي، ومحمد خيرت سعد عبداللطيف الشاطر، ومحمد محمد مرسي عيسي العياط، ومحمد سعد توفيق الكتاتني، وعصام الدين محمد حسن العريان، ومحمد محمد إبراهيم البلتاجي، وسعد عصمت محمد الحسيني، وحازم محمد فاروق عبدالخالق، وعصام أحمد محمد الحداد، ومحي حامد السيد أحمد، أيمن علي سيد أحمد، صفوة حمودة حجازي رمضان، وخالد سعد حسين محمد، والحسسن محمد خيرت سعد الشاطر، وجهاد أحمد محمود الحداد، وأحمد محمد محمد الحكيم، وعيد محمد إسماعيل دحروج، وإبراهيم خليل محمد خليل، وكمال السيد محمد السيد، وسامي أمين حسين السيد، وخليل أسامة محمد محمد العقيد، وأحمد محمد محمد عبدالعاطي، ومحمد فتحي رفاعة الطهطاوي، وأسعد محمد أحمد الشيخة.

رسالة شيرين فهمي للمتهمين

استهل المستشار محمد شيرين فهمي، رئيس الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، اليوم الأربعاء 11 سبتمبر، جلسة النطق بالحكم بكلمة ورسالة إلى المتهمين من قيادات الجماعة الإرهابية في قضية التخابر مع حماس.

وقال إن خيانة الوطن جريمة بشعة في أسفل الانحطاط وعار يلاحق صاحبها أينما ذهب، خيانة الوطن جريمة كبرى لا تغتفر أبدا وليس لها شفيعا.

وأضاف المستشار محمد شيرين فهمي رئيس المحكمة قائلاً: "المتهمون خلقوا فجوة بين فئات الشعب وعملوا على الفرقة وكل هذا يعتبر خيانة للوطن، فهم يستقون بالغرباء والمنظمات الأجنبية والجهات الدولية على بلدهم ووطنهم وليس لديهم ولاء لهم ولا ثوابت ولا قيم وكل روايتهم كاذبة.. فهم يفضلون كل ما هو في صالحهم الشخصي فقط ويعملون على نشر الفوضى بين فئات المجتمع".

 وتسألت المحكمة موجهة حديثها إلى المتهمين: من أي عجينة انتم ومن أين أتيتم ؟

 

حجز القضية للحكم
28 أغسطس 2019، قررت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، مد أجل جلسة النطق بالحكم في إعادة محاكمة 36 متهمًا من قيادات جماعة الإخوان في القضية المعروفة إعلامياً بـ "التخابر مع حماس"، لجلسة 11 سبتمبر المقبل لتعذر حضور المتهمين من محبسهم لدواعٍ أمنية.

 

جنايات القاهرة تصدر الحكم
أصدرت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي رئيس المحكمة، الأربعاء 11 سبتمبر، الحكم على قيادات جماعة الإخوان في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "التخابر مع حماس".

 

وقضت المحكمة بمعاقبة المحكمة كل من محمد بديع، ومحمد خيرت الشاطر، ومحمد سعد الكتاتني، وعصام العريان، ومحمد البلتاجي، وسعد الحسيني، وحازم فاروق، ومحى حامد، وخالد سعد، وخليل العقيد، وأحمد عبدالعاطي بالسجن المؤبد، ومعاقبة كل من عصام الحداد، وايمن علي، وأحمد الحكيم، بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، ومعاقبة كل من محمد رفاعة الطهطاوي وأسعد الشيخة بالسجن لمدة 7 سنوات، وقضت المحكمة ببراءة كل من صفوت حجازي والحسن خيرت الشاطر، وعيد دحروج، وإبراهيم الدراوي، وكمال السيد، وسامي أمين، مما نسب إليهم.

 

كما قضت، براءة كل من: محمد خيرت الشاطر مما نسب إليه بإمداد جماعة إرهابية، وعصام الحداد مما نسب اليه بالتخابر مع منظمات أجنبية وارتكاب أفعال تؤدي للمساس بأمن البلاد، ومحى حامد مما نسب إليه بإفشاء سر من أسرار الدفاع، وأيمن علي سيد أحمد مما نسب بالتخابر مع منظمة خارج البلاد، وخالد سعد مما نسب إليه بالتخابر مع منظمة خارج البلاد، وجهاد الحداد، مما نسب إليه بالتخابر مع منظمة خارج البلاد وارتكاب أفعال تؤدي بالمساس باستقلال البلاد، وأحمد الحكيم عما أسند إليه بالتخابر مع منظمة أجنبية خارج البلاد وارتكاب أفعال تؤدي بالمساس باستقلال البلاد، وخليل العقيد مما نسب إليه بالتخابر مع منظمة خارج البلاد، وأحمد عبدالعاطي عما أسند إليه من إفشاء سر من أسرار الدفاع عن البلاد.

منصة المحكمة

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا، وحسن السايس، وسكرتارية حمدي الشناوي.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا