بالصور| مهمة شاقة لجمع «الجواهر» من بحيرة المنزلة

الصيادون فى بحيرة المنزلة
الصيادون فى بحيرة المنزلة

هنا الكل يفتش عن لقمة العيش، يستكملون مشوار الأجداد، يحافظون على ميراث سنوات ماضية، داخل مركز المنزلة بالدقهلية الصغار والكبار يقضون ساعات يومهم فى بحيرة المنزلة بحثا عن الرزق فى تلك البقعة المائية التى عاشت لسنوات تواجه شبح التعديات، يمارسون الصيد بالطرق التقليدية البسيطة.


ويقول أحمد محمد: أهل المركز والقرى المجاورة يعملون فى مهنة الصيد لأننا نمتلك بحيرة عظيمة مليئة بالخيرات ولا نجيد غير ذلك المجال، وعن أنواع السمك التى تشتهر بها البحيرة يقول محمد جمال أحد الصيادين: الرزق كثير ولكن الأكثر انتشار هى «الكابوريا» ونصطاد كميات هائلة منها. وعن طبيعة عملهم يضيف: نحن نستمتع بالصيد وهو عشق وهواية وعمل والمركز بأكمله يعيش على خير البحيرة من الكابوريا والجمبرى ويطلق عليهما جواهر البحر وأيضا أنواع الأسماك المختلفة منها القاروص والدنيس وغيرهما.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا