تعرف على تحديات لجنة «الجنايني » لتطوير الكرة المصرية

للجنة المؤقتة المكلفة بتسيير شئون اتحاد الكرة
للجنة المؤقتة المكلفة بتسيير شئون اتحاد الكرة

أعلن عمرو الجنايني، رئيس اللجنة المؤقتة المكلفة بتسيير شئون اتحاد الكرة، انتهاء عصر المجاملات في المؤتمر الصحفي الأول للجنته والذي عقد أمس، السبت، بمقر الجبلاية.

اعتمد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" تشكيل لجنة برئاسة الجنايني، وجمال محمد علي، نائبًا للرئيس، وعضوية الثلاثي محمد فضل زهران وأحمد عبد الله راضي وسحر عبد الحق، لإدارة وتسيير شئون الاتحاد المصري للعبة حتى يوم 31 يوليو 2020.

وتكشف "بوابة أخبار اليوم" 4 تحديات أمام لجنة الجنايني لتطوير كرة القدم المصرية وحل الأزمات التي واجهتها خلال السنوات الماضية.

ضبط اللوائح

تشوب لوائح الاتحاد المصري لكرة القدم وخصوصًا بنود انتخاب مجلس الإدارة الجديد بعض العوار الذي يعيق ضبط المشهد ومواكبة التطور الإداري الذي تشهده كرة القدم على مستوى العالم.

ووعد الجنايني في المؤتمر الصحفي بتعديل اللوائح، مشيرًا إلى أنه تحدث في هذا الأمر مع فيرون موسينجا، مسئول تطوير منطقتي إفريقيا والكاريبي في الفيفا.

وتسمح اللوائح الحالية بترشح الإعلاميين لعضوية اتحاد الكرة، وهو ما لم يعد مقبولاً في المرحلة المُقبلة، بالإضافة إلى عدم تطبيق بند الثماني سنوات حتى الآن.

أزمة الـ 16 في المظاليم

اتخذ اللواء ثروت سويلم، المدير التنفيذي لاتحاد الكرة، والذي تقدم باستقالته من منصبه أمس، السبت، قرارًا بإقامة دورة ترضية للأندية التي هبطت للقسم الثالث، وتصعيد الأندية التي شاركت في دورة الترقي من القسم الثالث للثاني إلى الممتاز ب.

وترتب على هذا القرار أزمات كبرى بعد رحيل مجموعة كبيرة من اللاعبين عن أنديتهم، وغضب بعض الأندية الصاعدة من دورة الترقي بسبب مساواتها بمن لم يحالفه التوفيق وخسر مبارياته.

فهل ينجح الجنايني في إنهاء الأزمة وإعادة مجموعات الممتاز ب إلى 12 فريقًا فقط؟

عودة الجماهير

تأمل أندية الدوري الممتاز في عودة الجماهير إلى المدرجات بكامل قوتها في الموسم الجديد عقب نجاح تجربة تنظيم واستضافة مصر لكأس الأمم الإفريقية 2019، والتي شهدت حضورًا جماهيريًا كبيرًا.

ويتعين على لجنة الجنايني تنظيم دخول الجماهير للمباريات عن طريق نظام FAN ID والذي عملت به اللجنة المنظمة لبطولة أمم إفريقيا 2019 ومدير البطولة محمد فضل أحد أعضاء اللجنة المكلفة بإدارة اتحاد الكرة في الوقت الحالي.

تطبيق الـ VAR

أعلن الجنايني في المؤتمر الصحفي بالأمس، تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد VAR بدءًا من الدور الثاني لدوري الموسم 2019-2020.

ولكن هل يمكن تطبيق تقنية «VAR» في مصر بشكل فعلي؟.. «بوابة أخبار اليوم» تُجيب على هذا السؤال من خلال 5 نقاط.

الرخصة: يتحتم على اتحاد الكرة المصري مخاطبة جهتين للحصول على رخصة استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد بشكل رسمي في مباريات المسابقات المحلية، وهما الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، ومنظمة إدارة كرة القدم الدولية «إيفاب».

الخطة: بعد مخاطبة الـ«فيفا» و«إيفاب» يقدم اتحاد الكرة المصري برنامجًا شاملاً ومفصلاً حول خطته وآليات تنفيذها لتطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد والتي يجب أن تتضمن قمسين.. الأول يخص استقدام المعدات الخاصة بتطبيق الـ«VAR»، وكذلك نظام بث المباريات المتلائم مع متطلبات تطبيق التقنية، والثاني يخص برنامج تدريب الحكام والمساعدين على استخدام تقنية الـ«VAR».

اعتماد الخطة: ينتظر اتحاد الكرة اعتماد خطته من قبل الـ«فيفا» و«إيفاب»، ومن ثم يبدأ مرحلة شراء المعدات بالتنسيق والمتابعة مع منظمة إدارة كرة القدم الدولية «إيفاب» وتحت إشرافها كمرحلة أولى، ثم المرحلة الثانية ببدء تدريب الحكام والمساعدين على استخدام تقنية الـ«VAR» تحت إشراف لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

تجربة «Offline»: عقب اجتياز اتحاد الكرة كل الخطوات السابقة يقوم بتجربة نظام الـ«VAR» في مباراة رسمية ولكن دون تنفيذ القرارات داخل أرض الملعب تحت إشراف لجنة من الاتحاد الدولي لكرة القدم لتقييم الأمر.

الاعتماد النهائي: ويحصل اتحاد الكرة على الاعتماد النهائي للبدء في استخدام تقنية الـ«VAR» بشكل رسمي في المباريات بعد تقييم التجربة واجتياز كل الخطوات السابقة تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، ومنظمة إدارة كرة القدم الدولية «إيفاب».

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا