رئيس «السادات»: تخصيص أراض بنظام الأمر المباشر للمستثمرين الجادين

محرر بوابة أخبار اليوم مع رئيس جهاز مدينة السادات
محرر بوابة أخبار اليوم مع رئيس جهاز مدينة السادات


هي من اهم المدن الصناعية الجديدة في مصر ..تقع على اطراف الطريق الصحراوي وتضم بين جنباتها العديد من المضانع لانها منطقة صناعية وليدة ..تتميز ببنيتها التحتية المتميزة التي تجذب العديد من رءوس الاموال ..انها مدينة السادات بمحافظة المنوفية ..التقت بوابة أخبار اليوم، المهندس امين غنيم رئيس جهاز مدينة السادات، في حوار خاص للافصاح عن أهم المشروعات التى تشهدها المدينة في هذه الآونة، وخلال الفترة المقبلة، باعتبارها احدى المجتمعات الاستثمارية في مصر.

تعد السادات واحده من مدن الجيل الاول فماهى مميزاتها ؟
 بالطبع مدينة السادات تعد واحده من اهم مدن الجيل الاول واقيمت عام 1979 وكان مخططا لها ان تصبح المتنفس الوحيد كامتداد سكنى وصناعى لسكان محافظتى المنوفيه والبحيره ولمدينة السادات اهميه قصوى لما حباها الله من موقع جغرافى متميز فالمدينه تبعد عن اهم ميناء بحرى مسافة قرابة ساعه ونصف واقل من ساعه بيننا وبين احدى القلاع الكبرى وهى مدينة 6 اكتوبر ودقائق معدوده بيننا وبين اقرب مطار تم تدشينه قريبا وهذا يؤكد اننا فى مدينه – السادات- لنا موقع واعد بلاشك.


وماهى مميزات السادات كمجتمع استثمارى ؟


هناك مزايا متعدده للسادات فاحداثيات المدينة كمساحه تبلغ 121 الف فدان وبها 79 الف فدان كتله عمرانيه والباقى من المساحه عباره عن حزام اخضر عباره عن استثمار زراعى يقوم بالتخديم على المحافظات الاخرى المجاوره بالاضافه لمدن القاهره و6 اكتوبر والشيخ زايد بالاضافه لمدينة السادات نفسها.


* وماذا عن فرص الاستثمار الواعده بالسادات ؟


**  مدينة السادات بها اراضى تصلح للانشطه الاستثماريه والخدميه والتعليميه والجامعيه فضلا عن اراضى شاسعه للاستثمار الصناعى ومنها ماهوجاهز بعد الترفيق وهناك حاليا 1200 فدان تم ترفيقهم بالخدمات وجاهزين للطرح والاتاحه بداية من 30 سبتمبر القادم وتكمل المساحه جميعها فى 30 ديسمبر القادم وجارى اتاحتها لجميع المستثمرين الصناعيين.


* هل هناك اجراءات تم اتخاذها لتشجيع مناخ الاستثمار  بالمدينه ؟


حدث ذلك بالفعل مؤخرا ونزف  بشرى ساره لراغبى الاستثمار الجاد حيث وفرت وزارة الاسكان وهيئة المجتمعات العمرانيه بابا سريعا للتخصيص والاتاحه بعد موافقة رئيس مجلس ادارة الهيئه على التخصيص للاراضى بنظام الامر المباشر للمستثمرين الجادين وهذا سيكون له مردود قوى على انطلاق عجلة التتنميه نظرا لسرعة الاجراءات وخلق اطر حقيقيه لمسارات التنميه بمختلف انواعها داخل المدينه بما يوفر مناخا ايجابيا للتنميه اسوة بالمدينه الاخرى المنتميه للجيل الاول كالعاشر من رمضان لتلحق مدينة السادات بركاب هذه المدن التى تطورت وانطلقت منذ زمن الى افاق ارحب من التطور والتقدم فى جميع المسارات التنمويه وقد شهدت  مدينة السادات طفره نوعيه كبيره خلال السنوات الثلاثه الاخيره وبسرعه فائقه نحو اكنمال تنميتها فى كافة المجالات

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا