الجيش اللبناني: أضرار مادية فقط نتيجة سقوط طائرتين إسرائيليتين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أكدت قيادة الجيش اللبناني أن الأضرار الناجمة عن سقوط طائرتي الاستطلاع الإسرائيليتين من دون طيار، فجر اليوم في ضاحية بيروت الجنوبية، اقتصرت على الجوانب المادية فقط. 


وذكرت مديرية التوجيه بقيادة الجيش اللبناني - في بيان لها اليوم الأحد - أن طائرتي استطلاع إسرائيليتين، خرقتا الأجواء اللبنانية فوق منطقة معوض بحي ماضي في الضاحية الجنوبية لبيروت في الساعة الثانية والنصف من فجر اليوم، موضحة أن الطائرة الأولى سقطت أرضا، في حين انفجرت الثانية في الأجواء متسببة بأضرار اقتصرت على الماديات.


وأضافت أن قوة من الجيش عملت على تطويق مكان سقوط الطائرتين واتخذت الإجراءات اللازمة، مع تكليف الشرطة العسكرية بالتحقيق في الحادث بإشراف القضاء العسكري.


وتعد منطقة ضاحية بيروت الجنوبية المعقل الرئيسي لحزب الله وبمثابة "منطقة نفوذه" الأساسية في لبنان.
وكان المسئول بوحدة العلاقات الإعلامية بـ "حزب الله" محمد عفيف، قد أكد في تصريح له فجر اليوم تعقيبا على الحادث، أن الحزب لم يقم بإسقاط أي من الطائرتين الإسرائيليتين، وأنهما سقطتا من تلقاء نفسهما، مشيرا إلى أن الطائرة الأولى كانت للاستطلاع، في حين أن الطائرة الثانية كانت "مفخخة" وانفجرت بصورة تلقائية من دون تدخل من قبل حزب الله.

 

ولفت إلى أن حزب الله سيرد على هذا الأمر في خطاب لأمينه العام حسن نصر الله في الساعة الـ5 بعد ظهر اليوم بتوقيت بيروت.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا