تعرف على الحب الوحيد لأمينة رزق والذي لم تبوح به حتى الموت 

أمينة رزق
أمينة رزق

بحب وحنان وطيبة علي سجيتها ، استطاعت ان تأثر في مشاعر محبيها ، وجعلت كل من يشاهدها على شاشة التلفاز يشعر وكأنها مثل امة ويبكي على بكائها .
ظلت مستمسكة بحياتها  الفنية عن حياتها الشخصية ، وعاشت من أجلة فقط ، وناسيه أنها أمراءه جميلة وقررت ان تهب حياتها إلي الحياة الفنية فقط أنها " أمينة رزق" التي لن تتكرر في عالم الفن مره أخري وعاشت عبر الأجيال واليوم ذكري وآفاتها الـ 16.

وترصد «بوابة  أخبار  اليوم» أهم المعلومات في حياة أمينة رزق :

1- الفترة الأخيرة من حياتها، لم تتوقف عن التمثيل، بل كانت دائمًا تحلم أن تموت أمام الكاميرا، إلى أن فارقت الحياة فى 24 أغسطس 2003.

2- أمينة رزق"أم الفنانين" كما كان يلقبها النقاد، هى امرأة من زمن الفن الجميل الذى أخرج عمالقة الفن، جسدت العديد من الأدوار الهامة والمؤثرة خلال مشوراها الفنى، وبرعت فى تجسيد دور الأم والزوجة التى تضحى من أجل أبنائها لإسعادهم.

3- ولدت في مدينة طنطا، وبدأت دراستها في مدرسة ضياء الشرق عام 1916، ثم انتقلت ووالدتها للعيش في القاهرة مع خالتها الفنانة أمينة محمد، بعد وفاة والدها، وكان عمرها ثماني سنوات.

4- ظهرت لأول مرة على خشبة المسرح عام 1922، حيث قامت بالغناء إلى جوار خالتها في إحدى مسرحيات فرقة علي الكسار في مسارح روض الفرج، وانتقلت للعمل مع فرقة رمسيس المسرحية، التي أسسها عميد المسرح العربي، يوسف وهبي، عام 1924، حيث ظهرت في مسرحية "راسبوتين".

5- أحبت أمينة رزق يوسف وهبى، ولم تستطع أن تبوح له بحبها، وأخفت هذا السر حتى وفاته، واعتبر البعض أن هذا الحب هو السبب الرئيسى لعدم زواجها.

6- شاركت أمينة رزق فى أكثر من 150 عملا سينمائيا، أشهرها دعاء الكروان، الذي اختير من بين أفضل مائة فيلم فى تاريخ السينما المصرية، وفيلم "الكيت كات" مع الراحل محمود عبدالعزيز، و"المولد" مع الزعيم عادل إمام، و"التوت والنبوت"، و"الإنس والجن"، و"العار"، كما شاركت فى عدة مسرحيات، منها "السنيورة"، و"إنها حقا عائلة محترمة و"يا طالع الشجرة".

7- عينت أمينة رزق عضوا بمجلس الشورى المصري في مايو 1991، كما حصلت على وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا