«الصيدلة الإكلينيكية» تقتحم الصيدليات العامة في مصر لأول مرة

صورة موضوعية
صورة موضوعية

 

 فى تطور جديد وتأكيد على دور الصيدلي الفاعل في المنظومة العلاجية وتماشيا مع التطور في منظومة العلاج الشامل بالدولة.

أعلن رئيس مجلس إدارة إحدى أكبر الصيدليات وعضو شعبة الصيدليات بالغرفه التجارية د.محمد حلمي، عن تقديم خدمة جديدة لأول مرة داخل الصيدليات العامة في مصر وهي خدمة "الصيدلة الإكلينيكية" .

وأوضح د.محمد حلمي، أن هذه الخدمة تقدم في معظم دول العالم، حيث يقوم الصيدلي وهو الخبير الأول في الدواء بمتابعة سير برامج العلاج في أهم مراحلها، لضمان تلقي المريض العلاج الصحيح وبالطريقة الصحيحة الموصى بها من طرف الطبيب البشري المشخص والمعالج للحالة المرضية.

وأشار د. محمد حلمي إلى أن الصيدلي الإكلينيكي يتابع التاريخ الدوائي للمريض ويتابع بشكل منتظم جميع الأدوية التي يتناولها المريض وكذلك التداخلات الدوائية، بحيث يمنعها أو يقلل منها ويقوم بمراجعة جرعات الأدوية على حسب كل مريض بمشاركة الطبيب.

وأكد د. حلمي أن هذه الخدمة تأتي سعيا لمواكبة دول العالم التي تقوم بتوفير خدمات الصيدلي الاكلينيكي داخل الصيدليات لتنظيم ومراجعة تناول المرضى للعقاقير بحسب الجرعات الموصى بها وكذلك الأطعمة والمشروبات التي يجب على المريض تناولها أثناء فترة العلاج وكل هذا يقلل من فترة المرض ويؤدي إلى سرعة استجابة جسم المريض للعلاج.

وأضاف ان الصيدلي الإكلينيكي يقوم بعمل "شيت" لكل مريض داخل الصيدلية يشمل قياسات ضغط الدم والسكر والوزن والدهون وكذلك الأمراض التي تعرض لها وأنواع العقاقير التي تناولها وإمداد الطبيب المعالج بها حتى يتم متابعة حالة كل مريض بشكل دقيق.

ونوه د. حلمي إلى أن فكرة الصيدلي الإكلينيكي هدفها أحياء دور الصيدلي من جديد تماشيا مع توجه وزارة الصحة وكذلك توفير النفقات على المريض والدولة من خلال ترشيد استخدام الأدوية 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا