«مصر لتأمينات الحياة»: نستهدف تحقيق 1.5 مليار جنيه أرباحا

الدكتور أحمد عبد العزيز رئيس شركة مصر لتأمينات الحياة
الدكتور أحمد عبد العزيز رئيس شركة مصر لتأمينات الحياة

قال أحمد عبدالعزيز، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر لتأمينات الحياة، إن حجم المطالبات المسددة قد بلغ 3 مليارات جنيه بنهاية العام المالى 2018/2019.

وأضاف عبدالعزيز، أن شركة مصر لتأمينات الحياة تستهدف تحقيق 5.2 مليارات جنيه أقساطاً خلال العام المالى الحالى 2019/2020، و1.5 مليار جنيه أرباحا.

وأضاف أن شركة مصر لتأمينات الحياة تسعى ليكون النمو متوازنًا، سواء فى التأمين الفردى أو الجماعى، والتوسع فى منتجات الوحدات الاستثمارية، بجانب ريادة الشركة فى تأمين الائتمان فى السوق لتغطية مخاطر عدم السداد الناتجة عن الوفاة.

وكشف عبدالعزيز، عن زيادة الطاقة الاستيعابية للشركة من الأخطار، لمساعدتها فى التوسع فى قبول الأخطار ونمو الأعمال، وذلك عبر اتفاقيات إعادة التأمين للعام الحالى، مشيرًا إلى أنها تتعاقد مع كبرى شركات إعادة التأمين العالمية مثل «RGA» الأمريكية و«ميونيخ رى» الألمانية.

ورفعت الشركة العام الحالى حدود احتفاظها من الأخطار اعتمادا على زيادة حجم أعمالها وقوة ملاءتها المالية.

ولفت إلى أن تجديد التصنيف الائتمانى الحالى للشركة سيتم خلال شهر ديسمبر المقبل، معربًا عن أمله فى تحسنه عن التصنيف الحالى، وهو BBB، فى ظل وجود ملاءة مالية قوية للشركة، تزيد عن %500 من متطلبات الهيئة العامة للرقابة المالية.

وأشار رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب إلى أن شركته اقتنصت مؤخرًا عقد التأمين الجماعى على الحجاج، وبلغ عدد بعثة الحجاج خلال العام الحالى 78 ألف حاج، ويقدر مبلغ التأمين لكل حاج بحوالى 100 ألف جنيه، ويغطى حالات الوفاة لأى سبب سواء كانت طبيعية أو نتيجة وقوع حادث، بجانب تغطية المخاطر، والعجز الكلى المستديم الناتج عن حادث، وكذلك العجز الجزئى المستديم.

وأوضح أن صرف التعويض يكون لورثة الحاج فى حالة وفاته وقدره 100 ألف جنيه، ويتم صرف نفس المبلغ للحاج فى حالة إصابته بالعجز الكلى المستديم، فيما يتم تحديد مبلغ تعويض العجز الجزئى المستديم وفقًا لنسبة العجز التى يحددها تقرير طبى، وجدول العجز بالوثيقة.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا