وزير قطاع الأعمال: تطوير «غزل المحلة» وإعادتها للمنافسة في الأسواق العالمية

جانب من اجتماع وزير قطاع الأعمال مع مجلس إدارة مصر للغزل والنسيج
جانب من اجتماع وزير قطاع الأعمال مع مجلس إدارة مصر للغزل والنسيج

أكد وزير قطاع الأعمال هشام توفيق، على أن شركة غزل المحلة تعد أكبر قلعة صناعية للغزل والنسيج وبمثابة عاصمة لهذه الصناعة في مصر، والحرص على تطوير الشركة لإعادتها لسابق عهدها والمنافسة في الأسواق العالمية.

 

جاء ذلك، خلال اجتماع الوزير مع مجلس الإدارة الجديد لشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى برئاسة المهندس أشرف عزت رئيس مجلس الإدارة، وبحضور الدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، وعبد الفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج، وممثلي اللجنة النقابية بشركة غزل المحلة.

 

وتابع الوزير، الموقف التنفيذي لخطة إعادة هيكلة وتطوير الشركة والتي تشمل تحديث الماكينات والمعدات وكذلك تطوير البنية التحتية، ورفع جودة المنتجات مع تحسين أساليب البيع والتسويق، إلى جانب تأهيل وتدريب العاملين لرفع وتطوير مهاراته ومواكبة التطور في هذه الصناعة.

 

واستعرض الوزير، التصور الخاص بتطوير نادي غزل المحلة بما يتوافق مع قانون الرياضة الجديد، والذي يشمل الاحتفاظ بنادي العاملين بنشاطه الاجتماعي الرياضي لممارسة الأنشطة الرياضية مع تحسين الخدمات المقدمة للعاملين وأسرهم، على أن يكون له شخصية اعتبارية منفصلة عن شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة ومخصص لأعضائه الحاليين والمستقبليين من العمال حسب الإجراءات والموافقات المنظمة لهذا الغرض.

 

كما يتضمن التصور المقترح، تأسيس نادي رياضي اجتماعي منفصل للأعضاء المنتسبين حاليا ولإضافة أعضاء جدد حوالي 10 آلاف عضوية جديدة وذلك من خلال شركة مساهمة تمتلكها شركة المحلة ويتم إعطاء النادي حق انتفاع للمباني والمنشآت لمدة 15 عاما قابلة للمد، ويحصل النادي على ترخيص للاشتراك في الاتحادات الرياضية المختلفة حسب القواعد الموضوعة من وزارة الشباب والرياضة، ويتم تعيين إدارة محترفة لتطوير النادي وتسويق عضوياته وتنمية موارده بصورة مستدامة بعيدا عن شركة غزل المحلة.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا