مدبولي: تطوير المتحف المصري ومحيط «الحضارة» على رأس أولويات الحكومة

متحف الحضارة
متحف الحضارة

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن الحكومة تضع علي أجندة أولوياتها تطوير ورفع كفاءة المتحف المصري بالتحرير، وكذا المنطقة المحيطة بمتحف الحضارة، وبحيرة عين الصيرة ومنطقة الفسطاط.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده مدبولي لمتابعة أعمال رفع كفاءة وتطوير المتحف المصري بالتحرير، وتطوير المنطقة المحيطة بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، حضره الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، ورانيا المشاط، وزيرة السياحة، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، ومسئولو الجهات المعنية.

وخلال الاجتماع، أوضح الدكتور خالد العناني، وزير الآثار أن هناك تكليفات من الرئيس بتطوير ورفع كفاءة المتحف المصري بالتحرير، وكذا المنطقة المحيطة به، فضلاً عن المنطقة المحيطة بمتحف الحضارة، وبحيرة عين الصيرة، إلي جانب التكليف الخاص بإعداد تصور لمسار المومياوات الملكية التي سيتم نقلها من المتحف المصري إلي متحف الحضارة وافتتاح قاعتي العرض به.
 
وخلال الاجتماع، أشار الدكتور خالد العناني إلي الجهود المبذولة من قبل الوزارة بالتنسيق مع محافظة القاهرة لرفع كفاءة المتحف المصري بالتحرير والمنطقة المحيطة به، حيث تم الإسناد في يونيو 2019 للشركة الوطنية للمقاولات والتوريدات «جهاز مشروعات الخدمة الوطنية» للقيام بأعمال رفع  كفاءة المتحف المصري بالتحرير، موضحاً أن تلك الأعمال تشمل «معالجة ودهان الواجهات والقباب، ورفع كفاءة الموقع العام، ورفع كفاءة الأسوار والبوابات»، مضيفا  أنه جار تنفيذ الأعمال، والتنسيق مع محافظة القاهرة في هذا الشأن.
 
وتناول عرض الدكتور خالد العناني الإشارة إلي أنه في ضوء الحرص علي تنفيذ التكليف الصادر من الرئيس عبدالفتاح السيسي، فقد تم مخاطبة محافظة القاهرة في 21 يوليو 2019، والتي أفادت بدورها أنه تم الانتهاء من جميع أعمال الدهانات للعقارات المحيطة بمنطقة ميدان التحرير، إلي جانب إسناد أعمال رفع كفاءة الطرق (رصف) لشركة المقاولون العرب، وكذا تم البدء في أعمال الكشط، فضلاً عن الانتهاء من جميع أعمال دهانات العقارات وتقليم الأشجار على مسار طريق الكورنيش بدءًا من ميدان التحرير وحتى منطقة قصر العيني.
 
وفيما يخص أعمال تطوير المنطقة المحيطة بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط بمنطقة عين الصيرة، فقد أشار الوزير إلي أنه تم اتخاذ الإجراءات التنفيذية اللازمة والتي تشمل تطوير محاور الحركة والكباري الجاري إنشاؤها، والخدمات المحيطة بالمنطقة، موضحاً أنه تم عقد اجتماع بين مسئولي الجهات المعنية ومجموعة من المستثمرين في 7 يوليو 2019 وتم تنفيذ جولة بالمتحف وتقديم عرض عن المنطقة المحيطة به والبحيرة، ومناقشة كيفية استثمارها وإدارتها على أعلى مستوى.
 
وخلال الاجتماع أشار الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية إلي الأعمال الجاري تنفيذها ببحيرة عين الصيرة، حيث تم الانتهاء من أعمال التوسعات وتكريك البحيرة من الجهة الغربية والجنوبية، فضلاً عن الانتهاء من أعمال التطهير وإزالة الحشائش الموجودة على أجناب البحيرة، إلي جانب الانتهاء من تخليق الجزر المطلوبة داخل البحيرة.
 
وأضاف وزير الإسكان أنه جار أعمال تهذيب الميول للجهتين الغربية والجنوبية تمهيداً للبدء في أعمال التدبيش، ويتم التنسيق مع شركة المقاولات لتسليمها الرسومات لبدء العمل في الجهة الغربية المتاحة حالياً بحيث لا يتعارض مع الأعمال الجارية (ردم – تكريك) المكلف بها شركة الكراكات الحديثة.
 
وخلال الاجتماع، تم استعراض المسار المقترح، لنقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير، إلى متحف الحضارة، وكلف رئيس الوزراء بتطوير عدد من المناطق الواقعة في المسار سواء بدهان واجهات العمارات، أو أعمال رصف الطرق، ورفع الكفاءة، والإنارة، وخلافه، بما يُسهم في إظهار الصورة الحضارية لمصر، مشددا على أنه سيتم تنظيم احتفالية عالمية بما يسهم في الترويج  للسياحة المصرية.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا