إطلاق تطبيق جديد في الجامعات استعدادًا للعام الدراسي الجديد

د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي
د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي

أكد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أهمية تطوير تطبيق (ادرس في مصر) والذي أعلنت الوزارة عن إطلاقه خلال الأسبوع الماضي، جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الوزير مع ممثلي الشركة المنفذة للتطبيق صباح اليوم بمقر الوزارة، بحضور د.محمد الطيب مساعد الوزير للشئون الفنية ود.عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي للوزارة، و د.رشا كمال القائم بعمل رئيس الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين.

 

وأشاد عبدالغفار في بداية الاجتماع بالانطلاقة الأولى لتطبيق (ادرس في مصر) والصورة الإيجابية التي ظهر بها، كأحد عناصر جذب الطلاب الوافدين للدراسة بمصر، مشيراً إلى أهمية تطوير التطبيق بشكل مستمر، وذلك من خلال ربط التطبيق بكل ما هو جديد في الجامعات المصرية الحكومية والخاصة والأهلية وأفرع الجامعات الأجنبية بشكل دوري، وذلك من خلال ربط المواقع الإلكترونية للجامعات بالتطبيق؛ لتسهيل الحصول على المعلومات، وشدد الوزير على ضرورة إبراز أن التطبيق يحتوي على نسخة باللغة الانجليزية وجاري إعداد نسخة ثالثة باللغة الفرنسية .

 

كما وجه الوزير بضرورة الاستعداد للعام الدراسي الجديد، وتقديم الخدمات للطلاب الجدد عبر هذا التطبيق، وذلك من خلال دعمه بالمعلومات عن الكليات والأقسام، والجامعات الجديدة، ليس فقط كل ما يتعلق بالدراسة، ولكن إعطاء معلومات عن المدينة المقام عليها الجامعة من حيث أماكن الإقامة ووسائل المواصلات وأبرز معالمها، ودور ذلك في تنشيط حركة السياحة، مؤكدًا أن المستهدف ليس فقط المعلومات الدراسية، ولكن إتاحة معلومات تساعد الطالب الوافد على معرفة أماكن المعيشة ووسائل الترفيه بها.

 

ورحب عبدالغفار خلال الاجتماع بانضمام جامعة الأزهر للتطبيق كواحدة من الكيانات التعليمية الأساسية في مصر.

 

وأكد الوزير ضرورة تخصيص مكان لإدارة التطبيق بإدارة الطلاب الوافدين، وما يتعلق به داخل الوزارة؛ لتسهيل مهمة دعمه بالمعلومات بشكل مستمر، ودور ذلك أيضا في إتاحة المجال لنشر التطبيق بشكل أوسع من خلال التطوير المستمر، وفتح المجال للجامعات الخاصة للإعلان عن برامجها الدراسية من خلال التطبيق. 

 

ومن جانبها أكدت د.رشا كمال على أن هناك إدارة خاصة بالتسويق داخل مبنى الوافدين بالوزارة، واستعدادها الكامل لإدارة كل ما هو جديد في التطبيق، وتغذيته بالمعلومات اللازمة بشكل مستمر.

 

كما أضاف د.عادل عبدالغفار أهمية نشر البيانات الإعلامية والفيديوهات المتعلقة بأخبار الجامعات والوزارة على التطبيق، والتي تهم الطالب الوافد والمصري على حدٍ سواء.

 

ومن جانبه أكد رئيس مجلس إدارة الشركة المنفذة لتطبيق (ادرس في مصر) على النجاح الذي حققه التطبيق منذ انطلاقه مؤخرًا، مشيرًا إلى تزايد عدد الزائرين لموقع التطبيق وتحميله من داخل وخارج مصر، وأضاف أن الشركة تعمل حاليًا على تطوير التطبيق وفقًا لرؤية الوزارة على أن يكون بثلاث لغات هي العربية والإنجليزية والفرنسية لاستهداف الطلاب العرب والأفارقة للدراسة بمصر .

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا