دراسة: معرفة كلمة المرور الإلكترونية عبر أصوات النقر على أزرار لوحة المفاتيح

 الإنترنت
الإنترنت

 

كشفت دراسة جديدة أن قراصنة الإنترنت يمكنهم اكتشاف كلمات سر الحسابات الإلكترونية بمجرد الاستماع إلى صوت نقرات المستخدم على أزرار لوحة المفاتيح أثناء كتابة كلمة السر.

وأشارت الدراسة - حسب ما نقلته صحيفة "تليجراف" البريطانية على موقعها الإلكتروني - إلى أن التهديد الإلكتروني الجديد يتضمن استخدام القراصنة الهواتف الذكية للتنصت على ضحاياهم وأصوات نقراتهم على أزرار لوحة المفاتيح، موضحة أن الباحثين خلال الاختبارات تمكنوا من رصد ما يمكن كتابته عبر لوحة المفاتيح بدقة متناهية باستخدام سماعة الهاتف الذكي كأداة تنصت.

ونوهت الدراسة بأن تلك التجربة قد تكون تهديدا كبيرا لمن يستخدمون حواسبهم الشخصية في الأماكن العامة مثل المقاهي والمكتبات ووسائل المواصلات العامة.

ووجد خبراء الأمن الإلكتروني في جامعة "ساوثرن ميثودست" بولاية تكساس الأمريكية أن الموجات الصوتية الناتجة عن النقر على أزرار لوحة المفاتيح يمكن التقاطها بنجاح عبر الهاتف الذكي.

وأوضح الخبراء أن الإشارات الصوتية المُلتقطة عبر الهاتف يمكن معالجتها عبر برامج معينة تُمّكن المخترق الماهر من فك الشفرة الصوتية ومعرفة أي الأزرار تم نقرها وبالتالي معرفة كلمات مرور الحسابات الإلكترونية المختلفة.

ولفتت الدراسة إلى أن الباحثين تمكنوا من فك شفرة الكثير مما تم كتابته باستخدام لوحات مفاتيح وهواتف ذكية شائعة، بل وحتى في غرف المؤتمرات الصاخبة الممتلئة بأشخاص آخرين يكتبون على أجهزتهم ويتحدثون، حيث تمكن الباحثون من معرفة الأزرار التي تم النقر عليها.

وحذر الخبراء أيضا من أن المخترق يحتاج بضع ثوان فقط للحصول على الموجات الصوتية ومن ثم المعلومات الكافية لمعرفة ما يكفيه لفك شفرة كلمة مرور المستخدم.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا