«مستقبل وطن»: مصر أكدت ريادتها للقارة السمراء برئاسة القمة «الإفريقية - الروسية»

الدكتور محمد منظور
الدكتور محمد منظور

قال الدكتور محمد منظور، نائب رئيس حزب "مستقبل وطن"، إن رئاسة مصر للقمة "الإفريقية - الروسية" والتي ستعقد بمدينة سوتشي بروسيا، في أكتوبر المُقبل، تؤكد مكانة وريادة مصر بين دول القارة السمراء أمام العالم أجمع. 

وأضاف "منظور"، في بيان لها، أن القمة ستبحث سبل التعاون بين مصر وروسيا مع دول القارة الإفريقية في ضوء رئاسة مصر الحالية للاتحاد الإفريقي، مُؤكدًا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، سيتبادلان خلال القمة وجهات النظر والرؤى حول مختلف القضايا السياسية الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب ومواجهة الفكر المُتطرف، بالإضافة إلى مناقشة تطورات القضية الفلسطينية وإحياء عملية السلام وفقًا لقرارات الشرعية الدولية لإقامة دولة فلسطينية مُستقلة على حدود 4 يونيو 67، وعاصمتها القدس الشرقية، وكذلك مناقشة آخر تطورات الملف الليبي والسوري واليمني. 

وتابع: "روسيا تمتلك علاقات وطيدة مع الدول الإفريقية وخاصة مصر، مما يسهل عملية الاستثمار بين تلك الدول وذلك بتوقيع العديد من برتوكولات التعاون وعقد شراكات في كافة المجالات لصالح شعوب تلك الدول"، مُشيرًا إلى أن القمة ستناقش أيضًا مشكلات القارة الإفريقية حول مكافحة الفقر والأمراض والعمل على مواكبة التقدم التكنولوجي.  

وأكد نائب رئيس حزب مستقبل وطن، أن زيارة الرئيس السيسي لروسيا تعكس الأهمية التي توليها موسكو لتطوير العلاقات الثنائية مع مصر فِي إطار اتفاق الشراكة والتعاون الاستراتيجي بين البلدين، وذلك ببحث سبل تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين، مُشيدًا باستراتيجية عمل الدولتين والتي ترجمت بتنفيذ العديد من المشروعات القومية على أرض مصر، ومن بينها مشروع إنشاء محطة الضبعة للطاقة النووية، ومشروع المنطقة الصناعية الروسية بمحور قناة السويس، فضلا عن عقد شراكة توريد عربات القطارات لمصر بالتعاون مع هيئة سكك حديد مصر والتعاون بين الشركات الروسية ومصانع الإنتاج الحربي في مصر لتصنيع عربات القطارات، مؤكدًا أن حجم التعاون التجاري بين مصر وروسيا وصل إلى مستوى غير مسبوق وهذا يعكس قوة العلاقات بين البلدين.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا