«الآثار» تفجر مفاجأة عن ألوان واجهة «قصر البارون»

قصر البارون إمبان
قصر البارون إمبان

الآثار تؤكد أن الوثائق التاريخية توضح ألوان قصر البارون الحقيقية 


قال العميد هشام سمير مساعد وزير الآثار للشؤون الهندسية ، والمشرف العام على مشروع تطوير القاهرة التاريخية، إن ألوان الواجهات الخاصة بقصر البارون هي نفس الألوان الأصلية لها.

وأوضح مساعد وزير الآثار للشؤون الهندسية، حيث أن القائمين على عمليات الترميم بالقصر اتخذوا كافة الإجراءات اللازمة من اختبارات وتحاليل وتوثيق فوتوغرافي ومعماري لمظاهر التلف لوضع الخطط اللازمة وعمل العينات المطلوبة بأساليب الترميم العلمية المتبعة، والتي أظهرت الألوان الأصلية لجميع الواجهات.

وتابع العميد هشام سمير: وبناءً عليه تم إجراء عملية الترميم لتلك الواجهات بالمحافظة، والتثبيت لما تم الكشف عنه من ألوان أصلية، والتي تعرضت للتأثر بالسلب نتيجة العوامل الجوية. 

وأوضح العميد هشام سمير، أن الدراسات التي سبق وتمت للوقوف على الألوان الأصلية بالواجهات شملت ذكر اللون في الوثائق التاريخية المتعلقة بقصر البارون حيث ذكرت Amelie D Arschot في كتابها Le roman D heliopolis  أن الواجهات كانت مغطاة بلون أبيض مع لون طوبي محروق مستوحى من معابد القرن الثاني عشر من شمال الهند صفحة 178، كما أوضحت Anne Van Loo في كتابها Helopolis صفحة 135 إن «البارون إمبان» أراد أن يميز قصره عن باقي عمائر «هيليوبوليس» التي كانت تتميز بلون الصحراء «اللون الترابي» وأختار الطوبي المحروق burnt Sienna. 

كما تذكر وثيقة فرنسية تاريخية، يرجع تاريخها إلي تاريخ بناء القصر عام 1911 ، أن القصر تم دهانه باللون burnt Sienna الطوبي المحروق كما أن التوثيق الفوتوغرافي الذي تم عمله قبل الترميم يظهر اللون الأبيض لباطن القبو الغائر للمدخل وهو من الجبس وكذلك لون الواجهات قبل أعمال الترميم وهو لون طوبي محروق وهو ما ظهر بعد عمليات التنظيف . 
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا