هل «الحجاب» فرض أم موروث ثقافي؟.. «أمين الفتوى» يجيب

هل «الحجاب» فرض أم موروث ثقافي؟.. «أمين الفتوى» يجيب
هل «الحجاب» فرض أم موروث ثقافي؟.. «أمين الفتوى» يجيب

أوضح الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، أنه يتردد في المجتمع وخصوصا على السوشيال ميديا العدبد من التساؤلات حول فرضية الحجاب وإن كان موروث ثقافي.

 

وأكد «ممدوح» من خلال فيديو عبر الصفحة، بأن الحجاب فرض باتفاق علماء الأمة كلها على دلالة الآيات والأحاديث منذ نزول الرسالة المحمدية وحتى يومنا هذا.

 

وذكر، في إجابته على سؤال «لماذا لم يذكر لفظ الحجاب في القرآن المريم؟»، أنه صحيح لم يذكر باسمه في القرآن الكريم، لكن المعنى وجد، ومنذ نزول الرسالة المحمدية وحتى يومنا هذا، لم يقل عالم واحد أن الحجاب ليس فرضًا، ولم يقل بهذا إلا أثمان أو أرباع هواة وليس حتى أنصاف.

 

وأضاف أنه ينبغي على الفتاة إذا ما أرادت خلع الحجاب ألا تحاول تبرير ذلك بضرب الثوابت، وعليها أن تعترف بذلك، دون البحث عن مبرر زائف لإسكات ضميرها، فصحيح أن الحجاب ليس من أركان الإسلام الخمسة، وخلعه ليس من الكبائر ، لكنه فرض وواجب كما أن خلعه من المعاصي.


واستكمل الشيخ أحمد ممدوح، أن من يبحث عن مخرج أو مبرر لتصرفاته ينبغي ألا يكون ذلك على حساب ثوابت الدين.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا