استشاري: هذه مخاطر السمنة لدى الأطفال والمراهقين

السمنة لدى الأطفال
السمنة لدى الأطفال

أكد الدكتور هشام عبد الله استشاري الجراحة العامة وجراحات السمنة وتنسيق القوام، أن السمنة واحدة من أهم الأمراض التي يجب توخي الحذر منها.

وأشار "عبدالله"، إلى أن السمنة تؤثر بالسلب على صحة الأطفال والمراهقين حيث يتجمع في جسم الطفل كمية زائدة من الدهون، وينتج عن هذا زيادة وزن الطفل عن المعدل الطبيعي الذي يناسب عمره وطوله.

وأكد الدكتور هشام عبد الله، أن سمنة الأطفال مثيرة للقلق لارتباطها بزيادة خطر إصابة الطفل بالاضطرابات الصحية المؤثرة غالبا في البالغين كالسكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول؛ لذلك لابد من الانتباه ومعرفة الأسباب الكامنة وراء زيادة وزن الطفل والطرق العلاجية التي يجب اتباعها وفي أي سن يمكن انقاص وزن الأطفال.

وأضاف أنه عادة ما يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية في حالات المراهقين الذين يعانون من السمنة المفرطة والذين لم تنجح معهم أساليب تغيير أنماط الحياة لتخفيف الوزن، وقد يلجأ الأطباء إلى الجراحة في الحالات المُستعصية التي يشكل فيها الوزن خطراً أكبر على صحة الطفل من مضاعفات الجراحة.

وأشار الدكتور هشام عبد الله، إلى أن السمنة تؤثر بشكل كبير على قوة العظام والتهاب المفاصل وتتسبب في ألم شديد أسفل الظهر، وكذلك ضيق في التنفس والرئتين وزيادة عدد ضربات القلب، ويمكن أن تكون سبب في نقص نسبة الأكسجين في الدم وهو من الأسباب الرئيسية لإصابة الجسم بمرض السكري، كما يحدث لمريض السمنة الإصابة الشديدة بالدوالي والتي تكون مصحوبة بألم في الساقين وبعض التقرحات والالتهابات.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا