مؤتمر في بلجراد عن الحضارة المصرية 

مؤتمر في بلجراد عن الحضارة المصرية 
مؤتمر في بلجراد عن الحضارة المصرية 

نظمت سفارة مصر فى صربيا، بالتعاون مع مركز الثقافة العربية في بلجراد، مؤتمرا بعنوان "ملامح الحضارة المصرية فى صربيا: من المتاحف إلى الجداريات"، 
شاركت في هذا اللقاء د- "فيرا فاسيليفيتش" أستاذة علوم المصريات بكلية الآثار بجامعة بلجراد،

وقال سفير مصر فى صربيا "عمرو الجويلى" أن هذا المؤتمر عرض لأمثلة محددة على التأثر بحضارة مصر القديمة في إبداعات الفنون الجميلة والتصميمات المعمارية وسائر أشكال الفنون الشعبية الصربية بشكل عام، وفى العاصمة "بلجراد" بشكل خاص. ونوه إلى أن التأثر بحضارة مصر القديمة امتد إلى الحقبة العربية حيث صورت رسومات بعض أشهر الفنانين المستشرقين الصرب "باجا يوفانوفيتش" و"ماندر فاسيتش" عدداً من أبرز مواقع التراث المعمارى الإسلامي في القاهرة. أما بالنسبة للتأثير المعمارى، فقد كانت "المسلة" هي أبرز الأمثلة فى العديد من المباني القديمة المشيدة في القرنين التاسع عشر والعشرين. كما جري تناول أمثلة للعديد من الجداريات الحديثة التي تعكس التأثير المتبادل بين الشباب في البلدين.

ونوه "الجويلى" إلى أنه تم الاتفاق في ختام المؤتمر علي تنظيم جولات سياحية في بلجراد تركز على جوانب تأثير حضارة مصر على العمارة والفنون الجميلة، وتطوير دليل لتلك الأمثلة يتم عرضه خلال مشاركة مصر كضيف شرف في معرض بلجراد للكتاب في أكتوبر المقبل.



ترشيحاتنا