تبلغ 16 عامًا.. «القومي للطفولة» يوقف محاولة زواج قاصر بمحافظة قنا

 المجلس القومي للطفولة والأمومة
المجلس القومي للطفولة والأمومة

أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة، عن إحباطه لمحاولة تزويج طفلة تبلغ من العمر 16 عاما، بمحافظة قنا.

وأوضحت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والامومة، أن المجلس تلقي استغاثة عبر صفحته على الفيسبوك من أحد الأهالي بإحدى قرى محافظة قنا، مفادها أنه سيتم تزويج طفلة اليوم تاركاً عنوان واسم الطفلة، وعلى الفور تم تحرير بلاغ على خط نجدة الطفل حمل رقم 158830.

ووجهت الدكتورة عزة العشماوي، بإحالة البلاغ إلى لجنة حماية الطفولة بالمحافظة، حيث انتقلت اللجنة الفرعية بمركز قنا إلى العنوان الموضح بالبلاغ لاتخاذ اللازم، لافتة إلى أنه تمت مقابلة أهل الطفلة وأفاد والدها أنها كانت مجرد خطوبة على أن يتم الزواج فيما بعد.

وأكدت "العشماوي" أن لجنة حماية الطفولة بالمحافظة، اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لمنع الزيجة إلا بعد إتمام الطفلة السن القانونية وهو 18 عام، وذلك طبقا للمادة 80 في الدستور والمادة 96 والمادة 31 مكرر من قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008، والتى تنص على عدم جواز عقد الزواج قبل بلوغ سن الطفلة 18 عامًا، وقد أبدى والد الطفلة قناعته بما أفاد به أعضاء لجنة الحماية الفرعية من أخطار الزواج المبكر.

وفي هذا الصدد أكدت " العشماوي" أن زواج الأطفال يعد انتهاكًا لحقوق الفتيات والسيدات، لافتة إلى أن الفتيات اللاتي تزوجن في طفولتهن هن أكثر عرضة لترك الدراسة، والمعاناة من العنف داخل المنزل، ومضاعفات صحية أثناء الحمل والولادة، موضحة أن زواج الفتيات الأطفال يتسبب في تعرضهن لمختلف أوجه الحرمان ويحد من فرصهم في حياة أفضل.

وشددت "العشماوي" على أن المجلس سيتخذ كافة الإجراءات اللازمة حيال تلك الوقائع، مناشدة الأهالي على سرعة التواصل مع خط نجدة الطفل 16000 للإبلاغ عن أي انتهاكات تخص الأطفال.

 



ترشيحاتنا