باحثون يتوصلون إلى آلية جديدة لنزع سلاح البكتيريا الخطرة

باحثون يتوصلون إلى آلية جديدة لنزع سلاح البكتيريا الخطرة
باحثون يتوصلون إلى آلية جديدة لنزع سلاح البكتيريا الخطرة

أظهرت بيانات حديثة عن إصابة أكثر من 10 آلاف شخص في أستراليا سنويا بعدوى جرثومية خطيرة تسمى (كلوستريديويديز) اللاهوائية أثناء تواجدهم في المستشفى؛ مما يؤدي إلى وفاة ما يصل إلى 300 شخص سنويا.


يأتي ذلك في الوقت الذي وصف فيه مركز الوقاية ومكافحة الأمراض الأمريكي، جرثومة (كلوستريديويديز) اللاهوائية بأنها تهديد صحي كبير يتسبب في إصابة نصف مليون، ووفاة نحو 15 ألف حالة سنويا في الولايات المتحدة (حوالي 40 حالة يوميا)، وتتكاثر الجرثومة في الأمعاء الغليظة عندما تتعطل البيئة المعوية بسبب المضادات الحيوية.


وتوصل باحثون في معهد (موناش) للأبحاث البيولوجية في أستراليا لمضاد حيوي يمكن أن يمنع الإصابة بالإسهال الذي يهدد الحياة، كما يمكن لاستراتيجية العلاج أن تقاوم الأمراض التي تسببها البكتريا الأخرى المنتجة للجراثيم، بما في ذلك الجمرة الخبيثة الفتاكة، وهي أداة رئيسية للإرهاب البيولوجي.


واكتشف فريق متعدد التخصصات من الباحثين أن فئة معينة من المضادات الحيوية تسمى (السيفاميسين)، يمكن أن تمنع تكوين دفاعات جرثومة (كلوستريديويديز) اللاهوائية الصعبة.
 


ترشيحاتنا