حكايات| أقدم استراحة للحجاج بقنا.. «تركي» و«عنبر» سر الصعيد 

 أقدم استراحة للحجاج بقنا.. «تركي» و«عنبر» سر الصعيد 
أقدم استراحة للحجاج بقنا.. «تركي» و«عنبر» سر الصعيد 

من قلب الصعيد إلى الأراضي المقدسة، نالت قنا شرف استقبال وتجمع الحجاج في استراحات تاريخية أعدت لذلك، وتحديداً في قريتي نجع تركي بمركز أبوتشت وبئر عنبر بقفط.

 

يروي الدكتور محمود عبد الوهاب مدني، مدير الشؤون الأثرية بمنطقة آثار نجع حمادي، أن قرية نجع تركي كانت تعد إحدى الاستراحات الهامة بطريق الحج والتجارة القادمة من الوادي الجديد، وكانت استراحة للحجاج يعبرون منها. 

 

وأكد أن منطقة نجع تركي الأثرية على الحافة الشرقية للهضبة الجبلية التي تحد المركز من الناحية الغربية مجاورة لقرية الكرنك من الجهة الجنوبية، وهذه المنطقة ممتدة شاسعة لتشمل أحواض الجبانة والسكن القديم ونجع تركي.

 

وبحسب الخريطة المساحية للمنطقة الصادرة من الهيئة العامة للمساحة المصرية، منذ عام 1904، تم تسجيل تلك المنطقة في عداد الآثار المصرية، ثم نقلت ملكيتها إلى قطاع الآثار الإسلامية والقبطية في 29 سبتمبر 1984 بناء على القرار رقم 1686.

 

وأمام أهمية المنطقة، قامت منطقة الآثار الإسلامية والقبطية بنجع حمادي بإجراء حفائر بها عام 1987، وأسفرت عن كشف العديد من المباني والأساسات للعديد من المباني التي تمثل أنماطا متباينة للوحدات السكنية والاستراحات ومخازن لحفظ الغلال والآبار وأحواش للدواب وهي محاطة بأسوار عالية؛ بل إنه تم العثور في بعض الأماكن على الجدران بعض الصور المرسومة بالجير الملون، تمثل الكعبة والجبل وغيرهم.


أما منطقة بئر عنبر، فهي قرية استقبلت الحجاج بالزغاريد، حيث كانت تلك القرية من أهم محطات الحجيج في مصر، قبل أن تهمل وتستبدل بطريق «قوص- عيذاب».

 

 

وتقع هذه الاستراحة بقرية بئر عنبر بمركز قفط بالجبل الشرقي، وقد أمر ببنائها القائد إبراهيم باشا ابن محمد علي باشا الكبير، كما ذكر علي باشا مبارك في الخطط التوفيقية. 

 

وتعتبر هذه الاستراحة هي أولى المحطات في طريق السفر من قفط إلى القصير،  أي أنها تقع على رأس الطريق من ناحية الوادي وهو أقصر الطرق بين ساحل البحر الأحمر ووادي النيل.

 

 

ولعل ما تبقى من هذه الاستراحة حتى الآن هو مجموعة حجرات يتقدمها ممر مقبي، وقد بنيت من الطوب الأحمر ومونة الحمرة والجير والقصرمل، وتمر الطريق بين قفط والقصير بعدد من المحطات والقلاع منها مثلا قلعة ساي والتي بنيت في عام 935هـ- 1528م وكانت رواتب جنودها في هذا العام 1300 قرش صاغ.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا