بحضور وزير الاتصالات ومحافظ جنوب سيناء..

انطلاق فعاليات المنتدى الإقليمي الاستراتيجي للمنطقة العربية 2019

فعاليات المنتدي الإقليمي الاستراتيجي للمنطقة العربية 2019
فعاليات المنتدي الإقليمي الاستراتيجي للمنطقة العربية 2019

انطلقت اليوم الثلاثاء 23 يوليو، فعاليات المنتدي الإقليمي الاستراتيجي للمنطقة العربية 2019، الذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ، و ينظمه البريد المصري بالتعاون مع اتحاد البريد العالمي، على مدار يومين، تحت شعار "وجهات النظر الإقليمية بشأن الرؤية البريدية 2030".

جاء ذلك بحضور اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، و بشار حسين مدير عام المكتب الدولي للاتحاد البريدي العالمي، والدكتورة أماني أبو زيد مفوضة البنية الاساسية والطاقة بمفوضية الاتحاد الافريقي، ويونس جبرين الامين العام للاتحاد البريدي الافريقي الشامل، و خالد والي مدير إدارة تنمية الاتصالات وتقنية المعلومات بجامعة الدول العربية، والسيدة ماكيكو يامادا نائب وزير الاتصالات والشؤون الداخلية باليابان، والنائب أحمد بدوى رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، بالإضافة الى أكثر من 100 قيادة بريدية من رؤساء المؤسسات والإدارات البريدية العربية ورؤساء سلطة التنظيم وممثلي الحكومات بالدول العربية وعدد من الدول الافريقية، وسويسرا، واليابان، وممثلي عدد من المنظمات الدولية. 

ويشارك في المنتدى دول شرم الشيخ تستضيف فعاليات المنتدي الإقليمي الاستراتيجي للمنطقة العربية ٢٠١٩ بالإضافة الى مصر، تونس والسعودية، والسودان، والكويت، والعراق، والإمارات، وفلسطين، وموريتانيا، وجيبوتي، وغانا، واليابان، وعمان، والمغرب، والجزائر، وجنوب أفريقيا.

ويهدف المنتدى إلى تحقيق التعاون الدولي، والمشاركة الفاعلة في المحافل الدولية المعنية بإرساء سياسات تنظيمية لتطوير القطاع البريدي، لمواكبة المؤسسات البريدية للتطورات التكنولوجية العالمية، التي تهدف إلى ايضا إلى تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين بالمنطقة العربية.

وأكد الدكتور عمرو طلعت خلال الكلمة التي ألقاها في افتتاح المنتدى الاقليمي؛ على ان هناك  عدد من التحديات التي تواجه صناعة البريد على مستوى العالم خلال الوقت الراهن  والتي تتمثل في ضرورة  تقديم أنشطة جديدة في ظل التطور التكنولوجي العالمي الذي اثر على قنوات التواصل بين المواطنين لتحل الوسائل التكنولوجية محل البريد، بالإضافة الى التحدي الخاص بمواجهة منافسة كبيرة من الشركات عالمية تمتلك امكانيات ضخمة؛ بما يحتم على المؤسسات البريدية ان تطور من هياكلها واستراتيجياتها وفقا لرؤية جديدة تتواكب مع المستحدثات التكنولوجية وتعيد صياغة دورها في مجتمعاتها. 

وأوضح الدكتور عمرو طلعت ان البريد يلعب دورا محوريا في تمكين المجتمعات من التحول الرقمي؛ مشيرا الى التطور في الخدمات المقدمة  من  البريد المصري خلال الفترة الماضية في ظل ما يحظى  به من ثقة لدى المواطنين وانتشار عبر 4 آلاف مكتب  في ربوع الوطن وذلك بهدف المساهمة في تمكين المجتمع من التحول الرقمي حيث يعد احد المنافذ الرئيسية المقدمة للخدمات الحكومية الرقمية؛ مؤكدا على أنه سيتم اطلاق 18 خدمة حكومية رقمية نهاية الشهر الحالي في بورسعيد كما سيتم اطلاق الخدمات تباعا لتصل الى  100 خدمة حكومية رقمية بنهاية العام الحالي في محافظة بورسعيد كمشروع تجريبي يتم تعميمه لاحقا في باقي المحافظات؛ موضحا دور البريد المصري في المساهمة في تنفيذ استراتيجية الدولة للشمول المالي وتقديم خدمات مالية للمواطنين.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن المؤسسات البريدية لها دور تنموي مجتمعي من خلال اثراء التجارة البينية بين البلدان العربية والأفريقية، ومساعدة صغار الصناع والحرفيين في الوصول للأسواق من خلال منصات للتجارة الإلكترونية.

وتأتي استضافة مصر للمنتدى تجسيدا واضحاً للدور الإقليمي والدولي الذي قام به البريد المصري تحت رئاسة عصام الصغير رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للبريد؛ والمتمثل في المشاركات الفاعلة خلال الفترة الماضية في كافة اجتماعات الاتحادات البريدية والتي تم فيها استعراض تجربة تطوير البريد المصري من حيث تطوير البنية التحتية، وميكنة جميع الخدمات المقدمة للعملاء، كما تعد تأكيدا على ريادة مصر في تقديم الخدمات البريدية على المستويين الاقليمي والدولي.

ويحظى المنتدى الاقليمي بأهمية كبري لدى البلدان اعضاء الاتحاد نظرا لأنه يرسم خطة مستقبلية للعمل البريدي الدولي خلال الاربع سنوات المقبلة لكي تبني عليها الإدارات البريدية خطط العمل؛ حيث من المقرر خلال فعاليات المنتدى مناقشة المستجدات التي طرأت على نظام الأجور البريدية، بالإضافة الي بحث آخر المستجدات الخاصة باستضافة كوت ديفوار للمؤتمر القادم للاتحاد البريدي العالمي 2020 والاستعداد بالشكل الأمثل للموضوعات والمقترحات التي ستطرح خلال المؤتمر وذلك قبل انعقاد المؤتمر الاستثنائي للاتحاد البريدي العالمي المقرر يومي 24 و25 سبتمبر المقبل بمدينة جنيف السويسرية .


ترشيحاتنا