جرائم غريبة على المجتمع المصري.. والمتهم «الأب»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


شهدت الأيام الماضية، عددا من الجرائم على المجتمع المصري المتعلقة باغتصاب آباء لبناتهم، والتي تعود للظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تعيشها الأسر المصرية.

وقوع مثل هذه الجرائم يكمن في تعاطي الأب للمخدرات مثل الترامادول والحشيش، وإهمال الزوجة لزوجها ورفضها تلبية احتياجاته الجنسية، وأخيرا احتمالية إصابة الأب بمرض عقلي أو حالة من نوبات الهوس أو الفصام.

وتنشر "بوابة أخبار اليوم"، عدة نماذج من الجرائم على تلك الشاكلة، وسنجد من تلك النماذج أن تلك الجريمة تكررت فى عدة محافظات مختلفة.

أب يعتدي على ابنته في كرداسة
البداية كانت بورود بلاغا من فتاة تبلغ من العمر لمركز شرطة كرداسة، واتهمت فيه والدها 45 سنة، بأنه يغتصب شقيقتها الصغرى 15 عامًا، والتي أدلت بأقوالها أمام النيابة العامة، وعلى الفور تم استئذان النيابة العامة بضبطه وإحضاره، وانتقلت قوة أمنية تحت إشراف العميد عاصم أبو الخير رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر إلى منزل المتهم، بعدما تم استئذان النيابة العامة، وألقت القوات القبض على المتهم.

وأفادت التحقيقات بأن المجني عليها قالت إنَّ والدها عاشرها مرات عدة خلال عام معاشرة الأزواج، وهددها بسلاح أبيض "سكين" لإرهابها وعدم إخبارها أحد بما تتعرض له. 

اب يغتصب ابنتة مع علم زوجتة بمدينة نصر

وفي واقعة أخرى، تلقى قسم شرطة أول مدينة نصر، بلاغا من محام أفاد فيه بتقابله صدفة مع فتاة حاولت الانتحار وشاهدها تبكي فاقترب منها، وحكت له عما حدث لها من تعرضها للاغتصاب على يد والدها باستمرار وتهديده لها بإيذائها، لعدم افتضاح أمره.

وقالت الفتاة في التحقيقات، إن والدها دائم التعدي عليها جنسيا، وكانت أمها على علم بذلك، ولكنها خشيت افتضاح أمره وإبلاغ الشرطة بسبب تهديده لها بالطلاق وقتل ابنتها.

وأضافت الفتاة، أن والدها كان يقتحم غرفتها، ويعتدي عليها جنسيا، تحت تهديد السلاح في بعض الأوقات، تم القبض على المتهم وإحالته للنيابة أول مدينة نصر التي تولت التحقيق.

أب يعتدي على ابنته التي لم تبلغ 17 عاما

وفي محافظة الإسماعيلية، وقعت جريمة بشعة بعد أن أقدم الأب على التعدي على ابنته التي تبلغ من العمر 17 عاما، بعد أن استغل غياب زوجته طيلة النهار لانشغالها بالعمل باليومية في الأراضي الزراعية لتوفر أدنى مطالب المعيشة لأبنائها، بعد أن رفض زوجها العمل وظل عاطلا بالمنزل.

واعترف المتهم خلال تحقيقات نيابة التل الكبير، في القضية رقم 441 لسنة 2017 جنايات القصاصين قائلا: "مراتي كانت طول اليوم بره البيت بتشتغل في الأراضي، وبنتي كانت طول الوقت أمامي وأول مرة كانت فى شهر رمضان الماضي، هددتها بالذبح واغتصبتها عدة مرات".

وأضافت الأم أنها اكتشفت الأمر بعد أن تغيرت ملامح جسد ابنتها لتكتشف حملها في الشهر الخامس من زوجها، وأسرعت وأبلغت الشرطة التي تمكنت من إلقاء القبض عليه.
 


ترشيحاتنا