فيديو| 20 عامًا مرت على عرضه.. «عبود على الحدود» إفيهات لا تنسى

«عبود على الحدود»
«عبود على الحدود»

يمر اليوم، 20 عاما على فيلم «عبود على الحدود»، الذي طرح في 21 يوليو 1999، وهو كان أول تجربة إنتاجية للمخرج مجدي الهواري، من إخراج شريف عرفة، وتأليف أحمد عبد الله، وبطولة الفنان الكوميدي الراحل علاء ولي الدين، وشاركه في البطولة كل من: أحمد حلمي، كريم عبد العزيز، وحسن حسني، وغادة عادل، وعزت أبو عوف.

 

يحكي الفيلم عن شاب وحيد والده، يعيش وأصدقائه حياة مشاغبة ولهو، وفجأة بعد زواج والده وإنجابه لولد آخر يصبح عليه أن يلتحق بالجيش حيث يتعرض لمجموعة من المغامرات في إطار كوميدي، حيث شهد الفيلم مجموعة من "الإفيهات" التي رغم مرور 20 عاما عليه مازال يرددها الجمهور في العديد من المواقف.


ومن أشهر إفيهات فيلم «عبود على الحدود»: «كومبسكو قسم لحام» الجملة التي قالها «عبود» علاء ولي الدين، وهو يجري الكشف الطبي، استعدادًا لدخول الجيش.

 

«عندي التصاق ومستني القوميسيون»‎.. قالها «عبود» حينما كان يخضع للتدريبات مع زملائه خلال فترة تواجده في الجيش لمدة 45 يوما بعدما فاته موعد الكشف الطبي ليحصل على تصريح المعافاة من إتمام مدة الخدمة العسكرية.

 

«عايز تحتفل بالالتصاق يا صايع يا ملتصق» قالها ولد «عبود» حسن حسني حينما حصل عبود على المعافاة من استكمال أداء الخدمة العسكرية بسبب عدم لياقته البدنية وإصابته بالتصاق.
 


ترشيحاتنا