حوار| د.عمرو عثمان: نتائج المسح القومي عن «التعاطى والإدمان» قبل نهاية العام

د.عمرو عثمان
د.عمرو عثمان

- تعميم «مودة» على طلاب الجامعات العام الدراسى المقبل

كل يوم جديد مع صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى حيث يتم اليوم افتتاح مركز لعلاج الإدمان فى مطروح اضافة الى المراكز المختلفة فى باقى المحافظات لتصل الخدمة المجانية الى كل انحاء مصر كما يستعد الصندوق لإجراء نتائج المسح القومى لنتائج الادمان والتعاطى فى عام 2019 وكذلك مواصلة حملات الكشف على الموظفين والعاملين فى الاجهزة والمصالح الحكومية وتقديم العلاج بالمجان لمن يطلب باعتباره مريضاً واحالة من يثبت تعاطيه المخدرات الى النيابة الادارية تمهيدا لفصلة.
 التقت الاخبار مع د. عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن مدير صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى لإلقاء الضوء على الجديد فى خطة عمل الصندوق خلال الفترة القادمة

 ما خطة الوزارة فى إنشاء مراكز لعلاج الإدمان بالمحافظات؟
 ــ سيتم افتتاح  اول مركز لعلاج مرضى الإدمان  فى محافظة مطروح بسعة 108 أسرة لخدمة ابناء المحافظة  ،وكذلك افتتاح مركز فى الفيوم فى شهر أكتوبر ثم مركز بسوهاج وآخر ببور فؤاد  خلال العام الحالى بخلاف مركز المنيا الذى تم افتتاحه مؤخرا بسعة سريرية 126 أسريراً  ويعد أول  مركز فى الصعيد لتأهيل  مرضى الإدمان.
  وفى إطار التأهيل والعلاج  بلغ عدد المترددين على المراكز العلاجية لطلب العلاج والمتابعة  120 ألف مريض إدمان بجانب مواجهة الأمراض المصاحبة من خلال تحليل الفيروسات « HIV . C. B « لجميع مرضى الادمان المستفيدين من خدمات العلاج وإحالة الحالات الإيجابية للعلاج.
برامج وقائية 
 متى يتم إعلان المسح القومى لظاهرة تعاطى وإدمان المواد المخدرة؟
 ــ يستعد الصندوق لإعلان نتائج  المسح القومى عن ظاهرة تعاطى وإدمان المواد المخدرة قبل نهاية العام والذى يتم إعداده حاليا بالتعاون مع الأمانة  العامة للصحة النفسية والمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية لتوحيد البيانات الصادرة عن مختلف الجهات المعنية وتجنب الازدواجية  وسيتم على ضوء المسح إعداد الخطة الوطنية لمكافحة الإدمان «2019-2022» ،وكذلك تنفيذ برامج وقائية ورفع وعى الطلاب بخطورة تعاطى المخدرات  لرفع وعى ٢ مليون طالب وطالبة بالمراحل  التعليمية  الابتدائى والاعدادى والثانوى بالمدارس والمعاهد الأزهرية وكذلك بالتعليم الفنى بجانب تنظيم 100معسكر صيفى لطلاب المدارس.
 ما آخر المستجدات فى حملة الكشف على العاملين بمؤسسات وهيئات الدولة؟
- قامت  لجنة  الكشف عن تعاطى المخدرات بالكشف علي  36 ألفاً   و67   من العاملين   بالمؤسسات والهيئات  والمديريات التابعة للوزارات والمصالح الحكومية فى 20 محافظة ،فى الفترة من 9 يونيو حتى 8 يوليو الجاري  فى   20  وزارة  ،وكذلك فى المؤسسات والمديريات التابعة لهم  فى 20  محافظة حتى الآن وتبين تعاطى 706  حالات للمواد المخدرة مع  التأكيد على ان من  يطلب  العلاج من الإدمان طواعية  يتم اعتباره كمريض  ويتم علاجه بالمجان وفى سرية تامة  من خلال الخط الساخن  لعلاج مرضى الإدمان «16023» ،ومن دون ذلك ويثبت تعاطيه للمواد المخدرة يتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وإيقافه عن العمل‪..
 ما آليات توقيع الكشف على العاملين بالدولة؟
 ــ جار تكثيف حملات الكشف عن المخدرات بين العاملين فى الوزارات والهيئات التابعة لها فى المحافظات  المختلفة خاصة الهيئات  والمؤسسات الخدمية التى تقدم خدمات للمواطنين،  تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى وتوصيات مجلس الوزراء حيث يتم التنسيق حاليا  مع كافة الوزارات والمؤسسات  الحكومية المختلفة فى المحافظات ، لإمداد الصندوق ببيانات عن العاملين لديهم ،وأعدادهم وأماكن تواجدهم من أجل تنسيق حملات الكشف على العاملين للتأكد من عدم  تعاطيهم المواد المخدرة  وتخصيص مسئول اتصال بكل جهة سيتم كشف  على العاملين بها. لتذليل اى عقبات تواجه حملات الكشف.
توصل بالسلامة 
 أهم نتائج تنفيذ الخطة القومية لمكافحة تعاطى المخدرات خلال عام 2018/2019؟
ــ  تم  تنفيذ برامج توعوية عن أضرار تعاطى المخدرات فى 8500 مدرسة استهدفت توعية 1.5 مليون طالب بزيادة 50% عن العام السابق وتنفيذ عدد66 معسكراً تدريبياً للطلاب باستهداف 2500 متطوع جديد بجانب تنفيذ 600 مبادرة توعوية لتوعية 16 ألف مستفيد على مستوى الجمهورية وكذلك برامج توعوية للعمال بالمصانع تحت شعار « خدعوك فقالوا «واستفاد منها 7500 عامل و200 مبادرة توعوية للسائقين تحت شعار «توصل بالسلامة» فى 22 محافظة استفاد منها 20 ألف سائق ،بجانب تنفيذ 34 ورشة عمل بالمؤسسة العقابية  و60 ليلة  عرض مسرحى وقائى بالأماكن الأكثر عرضه للمشكلة مثل  «الأسمرات ،  وغيط العنب والمحروسة» والساحات الكبرى والميادين ،بجانب التنسيق مع وزارة الأوقاف لتوحيد خطبة الجمعة عن التوعية بأضرار المخدرات  إضافة الى  تنفيذ المرحلة  الخامسة  من الحملة الإعلامية «انت أقوى من المخدرات» بمشاركة الكابتن محمد صلاح نجم المنتخب الوطنى والتى  حققت نسبة مشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعى بأكثر من 40  مليون مشاهد خلال شهرين  .
مدى تعاونكم مع الإدارة العامة للمرور ؟
 ــ تم إمداد الإدارة  العامة للمرور بـ60 ألف كاشف لإجراء التحاليل لسائقى الطرق السريعة داخل بالمحافظات  للتأكد من عدم تعاطيهم المخدرات، وكذلك  تكثيف الحملات للكشف على سائقى الحافلات المدرسية، حيث تم  الكشف على  4 آلاف  سائق حافلات مدرسية ،وانخفضت نسبة التعاطى الى 3% بعدما كانت  12% عام 2015 ،   بجانب استمرار تكثيف حملات الكشف عن تعاطى المخدرات بين العاملين فى الجهاز الادارى للدولة  لتشمل مختلف المحافظات خلال الايام المقبلة، تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية وتوصيات مجلس الوزراء.
المراكز العلاجية 
 كم بلغ عدد المترددين على المراكز العلاجية ؟

 ــ عدد المترددين على المراكز العلاجية لطلب العلاج والمتابعة  وصل الى  120 ألف مريض إدمان بجانب مواجهة الأمراض المصاحبة من خلال تحليل الفيروسات « HIV . C. B « لجميع مرضى الادمان المستفيدين من خدمات العلاج وإحالة الحالات الإيجابية للعلاج ،كما تم تنفيذ 27 فاعلية رياضية واجتماعية للمتعافين ، وكذلك  تم افتتاح مركز المنيا  بسعة سريرية 126 سريراً  ويعد أول  مركز فى الصعيد لتأهيل مرضى الإدمان  كما يتم حاليا التحضير لتخريج الدفعة الثانية  من دبلوم مكافحة وعلاج الادمان بالتعاون مع كلية الآداب جامعة القاهرة إضافة الى تمويل مشروعات  صغيرة للمتعافين  بقيمة مليون و760 ألف جنيه حتى الآن بالتعاون مع بنك ناصر الاجتماعى  .
بالنسبة لمشروع مودة بصفتك المشرف عليه ماذا تم فى المشروع حتى الآن ؟
 ــ نعمل فى مودة على اكثر من محور الاول تعميم البرنامج فى الفترة المقبلة على مستوى الجامعات والثانى فى معسكرات التجنيد وتم الاتفاق مع القوات المسلحة على ذلك وجار الاتفاق مع معسكرات الشرطة ومعسكرات الشباب والرياضة وغيرها من الهيئات المعنية والمحور الثالث التوسع فى الخدمة العامة والاستعانة بـ40 الف مكلفة سنويا  وسنطلق منصة لتوعية الشباب بالزواج قبل نهاية العام.. وتم الاتفاق مع المجلس الأعلى للجامعات على تعميم برنامج مودة على طلاب الجامعات اعتبارا من العام الدراسى المقبل والخاص بمفهوم التربية الأسرية الإيجابية والجوانب الاجتماعية فى العلاقات الأسرية والجوانب الصحية والطبية شرط التخرج .
الفئات المستهدفة
ما الفئات المستهدفة ؟
ــ الفئة المستهدفة لبرنامج «مودة» هم الشباب من سن الـ 18 وحتى سن الـ 25، و من الضرورى توعية الشباب المقبل على الزواج  كيفية اختيار شريك الحياة، فضلاً عن أدواره ومسئولياته داخل الأسرة، وتجنب بعض المشاكل التى قد تهدد سلامها مثل انعدام التواصل، وذلك من خلال تدريب الشباب على آليات كيفية التواصل، داخل الأسرة، ومواجهة العنف الأسرى.
 هل هناك أولوية فى موضوعات البرنامج؟
ــ التوعية بقضية التعاطى والإدمان على أولويات برنامج «مودة»، ذلك لأن التعاطى من العوامل المهمة التى تؤدى إلى التفكك الأسرى، مشيراً إلى أنهم يدربون الشباب على بعض المكونات الصحية مثل الصحة الإنجابية وأهمية منظوم الأسرة الصغيرة وأهمية الفحص الطبى قبل الزواج و فى إطار «مودة» هناك مكون دينى غاية فى الأهمية يتحدث عن كيفية اختيار شريك الحياة، ومقاصد الزواج، وأحكام الخطبة، و كل هذه الأهداف يتم تدريب الشباب عليها، حيث قام البرنامج بتدريب 21 ألف طالب جامعى فى 5 جامعات على مستوى 5 محافظات.


ترشيحاتنا