القبض على متورط جديد في اغتيال الدبلوماسي التركي بأربيل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت سلطات الأمن في إقليم كردستان العراق، أن شخصا ثانيا ألقي القبض عليه لتورطه في هجوم مسلح وقع الأربعاء الماضي وراح ضحيته دبلوماسي تركي.

وبحسب شبكة "رووداو" الكردية، "اعتقلت قوات مكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان، اليوم السبت، أحد معاوني مظلوم داغ والمتورط في تنفيذ هجوم أربيل، ويدعى محمد بيسكسز".

وأشارت مؤسسة مكافحة الإرهاب في الإقليم، وبحسب "رووداو" إلى أن بيسكسز الملقب بـ "دجوار مامند يوسف اعتقل اليوم من قبل مديرية أسايش أربيل، وقوات مكافحة الإرهاب في الإقليم.

وبوقت سابق من اليوم أعلن ناطق باسم حكومة الإقليم، في بيان، إنه "جرى اعتقال المخطط الرئيسي للهجوم الذي استهدف مطعما في أربيل الأربعاء الماضي".

وأوضح البيان أن "قوات وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للإقليم اعتقلت مظلوم داغ بعد عملية بحث كبيرة"، مؤكداً أن "عمليات البحث مستمرة حتى التوصل لكافة الأشخاص المتورطين في حادث إطلاق النار، وتقديمهم للعدالة".

ووقع هجوم مسلح الأربعاء الماضي في أحد مطاعم مدينة أربيل، مركز إقليم كردستان شمال العراق، ما أسفر عن مقتل دبلوماسي تركي، واثنين آخرين عراقيين اثنين، فيما أعلن الناطق باسم حكومة الإقليم، جوتيار عادل، أن الهجوم "كان عملاً إرهابياً مدبرا ومقصوداً".

وأدانت بغداد الهجوم، متعهدة بمواصلة التنسيق مع السلطات في إقليم كردستان للوقوف على تفاصيل الحادث.

وأدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الهجوم، وقال في تغريدة على حسابه بموقع تويتر "أدين الاعتداء التعسفي على موظفينا القنصليين في أربيل، أتمنى رحمة الله لموظفنا الذي استشهد في الهجوم"، متابعا "نحن نواصل جهودنا مع السلطات العراقية والسلطات المحلية لضمان العثور على مرتكبي الهجوم بسرعة".
 


ترشيحاتنا