لتنشيط السياحة العائلية لمصر

خبير سياحى يطالب بفرض تسهيلات لمرافقي السياح أسوةً بالإمارات

الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة
الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة

قال الخبير السياحي عصام علي، إن ما اتخذته دولة الإمارات من قرارات خاصة بفرض تسهيلات على مرافقي السياح الوافدين إليها هي قرارات ناجحة ولابد من تفعيلها بمصر لجذب عدد أكبر من السياح إلى مصر.

 مشيرًا إلى أن إعفاء مرافقي السياح الأجانب القادمين إلى الدولة، الذين تقلّ أعمارهم عن 18 عامًا، من رسوم تأشيرة الدخول السياحية يهدف إلى جذب السياح من مختلف الجنسيات.

وأضاف علي، أنه لابد لوزارة السياحة المصرية أن تقوم بتطبيق بعض القرارات الهامة التي من شأنها أن تخدم القطاع السياحي، لافتًا إلى أنه لو تم تطبيق ذلك القرار في مصر سيساهم بشكلٍ كبير في مجال السياحة العائلية، والتي يمكن من خلالها استقطاب الزوار والعائلات من مختلف دول العالم، للاستمتاع بالمناطق السياحية المصرية وشواطئها الخلّابة، فضلًا عن الخدمات الفندقية والسياحية ذات المستويات العالمية، مما يدعم بشكلٍ كبير القطاع السياحي الذي يعتبر أهم القطاعات الداعمة للاقتصاد المصري.
وكان مجلس الوزراء الإماراتي قد أصدر قرارًا بشأن تسهيل دخول وإقامة الطلبة، ونظرائهم من السياح، ممن تقل أعمارهم عن 18 عامًا إلى الدولة، حيث تبدأ الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية اعتبارًا من 15يوليو من الشهر الجاري، إعفاء مرافقي السياح الأجانب القادمين إلى الدولة، الذين تقلّ أعمارهم عن 18 عامًا، من رسوم تأشيرة الدخول السياحية، حتى 15 سبتمبر المقبل، بموجب القرار الذي أصدره مجلس الوزراء، ونص على منح هذا الإعفاء لهذه الفئة.

ويشمل قرار الإعفاء، الذي يتضمّن تسهيلات وحوافز قيّمة، الأبناء والبنات، ضمن الفئة العمرية المحددة، شريطة أن يكونوا برفقة الوالدين، أو أحدهما، القادمين إلى الدولة بموجب تأشيرات سياحية، بصرف النظر عن مدة صلاحية التأشيرة، سواء كانت قصيرة أو طويلة.


ترشيحاتنا