في خطابها الأخير.. تيريزا ماي تعرب عن قلقها على وضع السياسة في بريطانيا

 تيريزا ماي
تيريزا ماي

أعربت تيريزا ماي عن قلقها بشأن "حالة السياسة" في بلادها فيما يُعتقد أن يكون آخر خطاباتها الأساسية كرئيسة لوزراء بريطانيا.

وقالت ماي، في خطاب الأربعاء بمعهد "تشاتام هاوس" في لندن، إن التقدم الذي شهدته البلاد في الماضي كان قرينا لسياسات ديمقراطية وسوق مفتوحة وقيم حرية التعبير ثابتة، وسيادة للقانون ونظام حكومي أُسّس على حقوق للإنسان لا يمكن انتهاكها. 

وأكدت ضرورة استمرار كيان سياسي صحيّ من أجل تعزيز وإطالة أمد هذا التقدم في المستقبل. ومن ثم لدينا ما نخشى عليه جديا، حسبما نقلت صحيفة (الإيفننج ستاندرد) اللندنية.

ودعت ماي إلى نظام سياسي قائم على التوافقية والبراجماتية بدلا من النهج الأحادي المطلق.

وعن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، رأت ماي أن المخرج الوحيد من هذه الأزمة الراهنة يتمثل في تنفيذ نتيجة الاستفتاء، قائلة إن أكثر ما يمكن أن تندم عليه هو عجزها عن فعل ذلك.

وأضافت أنه "أيا كان الطريق الذي سنسلكه، فإنه يجب أن يكون له صفة الاستدامة بحيث يعيد البريكست وحدتنا من جديد. والذي يعني ضربا من ضروب التوافق". 


ترشيحاتنا