الملاعب المصرية فى قمة الجمال والتنظيم رائع.. والنهائي متكافئ

حوار| ألان جيريس: خروج الفراعنة أكبر مفاجأة.. والسنغال الأقوى

ألان جيريس
ألان جيريس

حوار: إبراهيم الشواربي


قبل ساعات من مباراة حسم الفائز بالمركز الثالث فى كأس الأمم الأفريقية مع منتخب نيجيريا أدلى المدير الفنى للمنتخب التونسى ألان جيريس ببعض التصريحات لـ«الأخبار» بخصوص تغيير طريقة لعب المنتخب بعد دور المجموعات بالإضافة إلى تحليله لأداء فريقه فى دور نصف النهائى أمام منتخب السنغال.. ودار معه هذا الحوار:

 

< تغيرت طريقة لعب المنتخب التونسى كثيرا بعد دور المجموعات.. هذا كان ظاهرا جدا فى مباراة دور الربع النهائى أمام مدغشقر ما هى التغييرات التكتيكية التى نفذتها مع المنتخب؟
- اعتمدنا على استغلال الهجمات المرتدة والاستفادة منها بشكل جيد.. لم تتغير طريقة اللعب لهجومية بشكل كامل ولكن اعتمدنا على خلق التوازن بين الهجوم والدفاع واستغلال المرتدات، وهذا لم يكن تغييرا على قدر كان مفروضا علينا، فأجواء المباراة هى التى تحكم طريقة اللعب، فالمرتدات هى أنسب طريقة للعب أمام مثل هذه الفرق.


< تغير أداء المنتخب التونسى كثيرا فى الشوط الثانى أمام السنغال... كيف استطعت أن تعيد الحياة للفريق من جديد؟
- السنغال منتخب قوى جدا، تمكنوا من أن يفرضوا سيطرتهم على المباراة طوال الشوط الأول ودفع المنتخب التونسى إلى الانكماش وراء الخطوط الدفاعية. لديهم لاعبون ذوو قدرات جسمانية ومهارية كبيرة، والكثير من اللاعبين المحترفين فى عدة نواد عالمية، ففوجئنا باندفاعهم الكبير فى الشوط الأول وتمكنا من تغيير طريقة اللعب بالكامل فى الشوط الثاني.


- فى النصف الثانى من المباراة تمكنا من استغلال اندفاع المنتخب السنغالى فى تكوين هجمات مرتدة قوية.. ولسوء الحظ أضعنا ضربة جزاء وانفرادا والكثير من الهجمات التى كان بإمكانها حسم المباراة. بالإضافة إلى فرض استحواذنا فى نصفى الوقت الإضافى، والفوز بضربة جزاء ثانية، ولكن لم يحتسبها الحكم... لم يكن الحظ فى صفنا.


< اذا تمكنت من لعب المبارة من جديد، هل ستغير شيئا فى طريقة اللعب؟
- لا، لعبنا مباراة جيدة وكل شئ كان مخططا له جيدا، فرضنا طريقة لعبنا فى الشوط الثانى وكان واضحا أمام الجميع أننا لعبنا مباراة أفضل ككل.


< ما هو أقوى فريق واجهته فى البطولة؟ وما هى أصعب مباراة خاضها المنتخب التونسي؟
- أقوى فريق هو السنغال وأصعب مباراة هى مباراة السنغال أيضا. لعبنا مباراة متكافئة امام المنتخب الغانى الذى فاجأنا بأداء جيد جدا وقدرات هجومية رائعة تمكنا من إيقافها. لكن المنتخب السنغالى فى وادٍ آخر فكما قلت هو منتخب ذو قدرات هائلة.


< ما هى توقعاتك لنهائى كأس الأمم بين الجزائر والسنغال؟
- صعب جدا التوقع... النسبة 50/ 50، وأظهر الفريقان طوال مشوار البطولة ما يؤكد قدرتهما على الفوز باللقب. فكما قلت السنغال تمتلك لاعبين من طراز عالمى والجزائر تمتلك الإصرار وروحا قوية جدا للفريق، فصعب جدا توقع نتيجة هذة المباراة.


< هل ترى سيناريو شبيها بمباراتهما فى دور المجموعات التى انتهت بفوز المنتخب الجزائرى؟
- لا، أعتقد اننا سنرى تغييرا فى أداء المنتخب السنغالى وسيتعلمون من المباراة السابقة. والجزائر ستلعب بالروح التى رأيناها فى البطولة... إنها مباراة متكافئة جدا.


< هل فوجئت بالخروج المبكر للمنتخب المصرى من البطولة؟
- بالتأكيد، كانت هذه مفاجأة كبيرة لى ولكل المتابعين، كنت أتوقع أداء أفضل بكثير من المنتخب المصرى الذى عودنا دائما على متعة كرة القدم فى كأس الأمم.


< ألم تظهر بشائر تلك النهاية المأساوية منذ مباريات دور المجموعات؟
- بالطبع لا، مصر هى الدولة المنظمة للبطولة هذا العام البطولة كانت على أرضهم ووسط جماهيرهم.. هذا كافٍ جدا لإعطائهم حافزا لأداء أفضل. لم يؤشر مستواهم فى دور المجموعات على أى شئ، الخروج المبكر شئ غريب جدا.


< هل أعجبك التنظيم ؟
- نعم، أعجبنى كثيرا، الملاعب فى غاية الجمال، الافتتاح كان رائعا.. المؤتمرات الصحفية كانت منظمة جدا.. الإقامة فى الفنادق والمواصلات كانت على أعلى مستوى وأتمنى أن أرى نهائيا يليق بهذا التنظيم الرائع، لقد أعجبنى التنظيم كثيرا.


ترشيحاتنا