طوارئ فى بلاتوهات السينما للحاق بماراثون عيد الأضحى

بوستر الفيل الأزرق٢
بوستر الفيل الأزرق٢

كتبت: إسراء مختار

 

أعلن صناع الأفلام حالة الطواريء داخل بلاتوهات التصوير، وتكثيف العمل للانتهاء من عمليات المونتاج والمكساج والطبع،للحاق بآخر فرصة فى الموسم السينمائي الأهم والأبرز، وتشمل الخريطة المبدئية لعيد الأضحى على عدة أفلام، منها «الفيل الأزرق ٢» الذي استبق صناعة الماراثون واستقروا على طرحه يوم ٢٥ يوليو الجاري، أملا فى الانفراد بالساحة اسبوعين قبل اشتعال السباق،وتم طرح الأفيشات والدعاية الخاصة بالفيلم، وهو امتداد لأحداث الجزء الأول من فيلم «الفيل الأزرق»، ومن بطولة كريم عبد العزيز ونيللي كريم وهند صبري وإياد نصار، ويدور فى إطار من الدراما والتشويق.


أما «ولاد رزق- عودة أسود الأرض» فيعرض قبل العيد بأيام قليلة (فى ٨ أغسطس المقبل)، ويتفرغ مخرجه طارق العريان حاليا لعمليات المكساج والمونتاج والموسيقى التصويرية، كما انتهى أبطال العمل من تصوير الأفيشات الدعائية للفيلم.. وتبدأ قصة الفيلم بعد مرور ٣ سنوات من انتهاء أحداث الجزء الأول من «أولاد رزق» حاول خلالها الإخوة الأربعة الحفاظ علىعهدهم بالابتعاد عن حياة الجريمة، لكن حدثا يطرأ على حياتهم يغير كل ذلك، ويدخلهم فى عوالم جديدة ومواجهات خطيرة مع مجرمين محترفين، الفيلم من بطولة: أحمد عز وعمرو يوسف وأحمد داوود وخالد الصاوي وأحمد الفيشاوي وكريم قاسم وآخرين.، فى حين يفتتح أحمد حلمى موسم العيد ب»خيال مآتة» لأحمد حلمي.


ويكثف المخرج «خالد مرعي» ساعات العمل فى فيلم «خيال مآتة» لتصل إلى نحو ١٦ ساعة تصوير يوميا، من أجل اللحاق بالموسم، ويتبقى له نحو أسبوع على أقصى تقدير، ليتم الانتهاء من تصويره يوم ٢٥ يوليو، ويواصل مخرج الفيلم إجراءعمليات المكساج والمونتاج والجرافيكس بالتزامن مع تصوير الفيلم، ليكون جاهزا للعرض بمجرد الانتهاء من تصويره.


يشارك أحمد حلمي البطولة كل من: منة شلبي، وخالد الصاوي، ولطفي لبيب وآخرون، وتدور أحداثه فى إطار كوميدياجتماعي حول مهندس ديكور يدعى رؤوف يشك فى كل من حوله.


ويواصل المخرج أحمد خالد موسى، تصوير فيلم «لص بغداد» خلال الفترة الحالية فى القاهرة، لينطلق فريق العمل بعدها إلى تايلاند لتصوير المشاهد الخارجية هناك، ويشارك فى بطولة الفيلم كل من: محمد إمام، أمينة خليل، ياسمين رئيس، فتحي عبدالوهاب وآخرين، ويدور فى إطار كوميدي حول مغامرة يقوم بها أبطال الفيلم للبحث عن الكنز المفقود.. ويعمل المخرج سعيد الماروق، وفريق فيلم «كل سنة وإنت طيب» بشكل مكثف، ليتمكن من الانتهاء من التصوير خلال بضعة أيام، ليبدأ عمليات المكساج والمونتاج الخاصة بالفيلم، ليلحق بموسم عيد الأضحى السينمائي، وتصل ساعات التصوير إلىنحو ١٥ ساعة يوميا، الفيلم من بطولة: تامر حسني وزينة وخالد الصاوي وآخرين، ولم يقرر صناع الفيلم حتى الآن إن كان سيطرح فى موسم عيد الأضحى أم سيتم تأجيله لبداية العام المقبل.. وعلى الرغم من اقتراب موسم عيد الأضحى لم يتم تحديد الخريطة النهائية لأفلامه حتى الآن، وربما تحدث مفاجآت وتخرج أفلام من السباق، و تدخله أخرى جاهزة ومؤجلة منذ مواسم سابقة مثل «الكنز٢» و«الطيب والشرس واللعوب».

 


ترشيحاتنا