صور| ننشر القصة الكاملة للمتحولة جنسيًا «ملك الكاشف»

أخرها إخلاء سبيلها| صور.. القصة الكاملة للمتحولة جنسيًا «ملك الكاشف»
أخرها إخلاء سبيلها| صور.. القصة الكاملة للمتحولة جنسيًا «ملك الكاشف»

قبل عامين، انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي، صورا لشاب تحول جنسيًا، فاثارت الرأي العام تلك الواقعة، لكن سرعان ما تجددت مرة أخرى خلال الآونة الأخيرة، بظهور الشاب بعد تحوله إلى سيدة يحمل لقب "ملك"، والأخطر من ذلك اتهامه في مشاركة جماعة إرهابية وتحريضها على التظاهر بما يخالف القانون، وفي هذا السياق، تستعرض «بوابة أخبار اليوم»، القصة الكاملة للمتحول جنسيًا. 

رفض أسرتها التحول
رفضت بكل قوة، أسرة "ملك" تحولها جنسيًا، قبل إجراء العمليات اللازمة، لكن ملك رفضت أن تنصاع إلى كلامهم، وقابلت ذلك بالرفض، وتوجهت إلى المستشفي وأجرت العملية وتحولت إلى إنثى ولقبت نفسها بـ«ملك». 

معاناة المتحولة جنسيًا
لم تنجأ من التعرض للإهانة وفي بعض الأحيان لشتائم والسب والقذف، سوى في المنطقة التي تسكن فيها، أو من أصدقائها في المدرسة الذين انهالوا عليها بالضرب.

القبض على ملك
قامت قوات الأمن بالقبض على ملك الكاشف لاتهامها بمشاركة جماعة ارهابية في تحقيق أهدافها، وجددت النيابة حبسها عدة مرات على سبيل التحقيقات، كان أولها عقب حبسها انفراديا لمدة 15 يوما في نفس الشهر، ثم جددت حبسها مرة أخرى في شهر أبريل، وهو الأمر الذي تكرر في الأشهر التالية حتى قرار الإفراج عنها. 

حبسها انفراديا
قررت الجهات الأمنية حبس المتهمة انفراديا، إذ تحمل بطاقة رقم قومي مدون بها في خانة الجنس "ذكر"، كونها كانت رجلا قبل الخضوع لعملية تحول جنسي، خوفا من احتمالات تعرضها للتحرش أو العنف الجنسي واللفظي، إذا تم إيداعها في سجن الرجال.

إخلاء سبيلها
وأخيرا.. أمرت النيابة العامة بإخلاء سبيل الفتاة المتحولة جنسيا ملك الكاشف، على ذمة التحقيقات التي تجرى معها بمعرفة النيابة في اتهامها بمشاركة جماعة ارهابية في تحقيق أهدافها، وتلقى تمويل بغرض إرهابى، والتجمهر واستخدام حسابات خاصة على شبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب جريمة معاقب عليها فى القانون بهدف الإخلال بالنظام العام. 


ترشيحاتنا