كبد سمك القرش المتوحش يعالج مرضي الشلل الرعاش

أسماك القرش
أسماك القرش

كشفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن العلماء إعتقدوا بأن هناك عقارًا يستخرج من كبد أسماك القرش يمكن أن يكون علاجًا جديدًا لمرض الشلل الرعاش، ومساهمًا فوريًَا في علاجه .

ويحتوي كبد سمك القرش على مركبات سكوالامين ذات المنشأ الدهني التي لديها قدرات عالية على مقاومة البكتيريا والفيروسات، وهناك دراسات علمية حول مدى القدرة على الاستفادة من تلك المادة في علاج مرض الشلل الرعاش، هذا إلى جانب تأثير تلك المركبات في إعاقة نشوء الأوعية الدموية في الأورام السرطانية.

وذكرت « الصحيفة البريطانية » أن الباحثون  أطلقوا اسم «ENT-01» ، على الشكل اصطناعي من السكوالامين ، وهو مركب يتم إنتاجه في كبد أسماك القرش لمنعه من الإصابة بالتهابات حيث يمكن أن يقلل السكوالامين من تراكم البروتينات في الدماغ التي تسبب علامات بداية مرض الشلل الرعاش.

وتابعت « الصحيفة البريطانية »  أن هناك تجربة كبيرة تجري  في الولايات المتحدة  الامريكية لمعرفة ما إذا كان المركب المستخلص من سمك القرش، يمكنه إزاحة هذه البروتينات الضارة من الخلايا في الدماغ.ويذكر أن هناك أكثر من 145000 شخص  يعانون في المملكة المتحدة من هذا المرض غير القابل للشفاء، من بينهم الممثل الكوميدي السير بيلي كونولي ، الذي تم تشخيصه بالمرض في عام 2013.


ترشيحاتنا