«سفراء إنسان».. تبادل تدريبي بين مصر وكندا في مجال الأفلام الوثائقية

يوسف الحسيني
يوسف الحسيني

وصل إلى مدينة ڤانكوڤر بولاية بريتيش كولومبيا الكندية، المخرج المصري الشاب عاصم خالد، كأول مبتعث ضمن المنحة التدريبية "سفراء إنسان"، الذي تنظمه مؤسسة "إنسان فيلمز"، بالتعاون مع مدرسة ڤانكوڤر للأفلام "ڤانكوڤر فيلم سكول - Vancouver Film School".

عمل عاصم خالد كمنتج لبرنامج معكم مع الإعلامية منى الشاذلي، ودرس في كلية الإعلام بجامعة الأهرام الكندية، حيث قام بإخراج فيلم "أمازيغ مصر" كمشروع تخرج.   

وكان الصحفيان محمد فهمي ويوسف الحسيني، مؤسسا "إنسان فيلمز"، أطلقا منحة "سفراء إنسان" مطلع هذا العام، بهدف تطوير صناعة الأفلام الوثائقية في العالم العربي ونقل الخبرات العالمية إليها.

جاء هذا الإعلان في مؤتمر صحفي شارك فيه عدد من الرموز الإعلامية من ضمنهم الإعلاميين وائل الإبراشي ومحمود مسلم، إلى جانب مجموعة من الطلاب ودارسي صناعة السينما الوثائقية في مصر، وأعلن عن فتح الباب للشباب من صناع الأفلام لتقديم أفكارهم عبر موقع المنصة الإلكتروني.

ووقع مؤسسو "إنسان فيلمز" في فبراير الماضي، بروتوكول تعاون مع مدرسة ڤانكوڤر للأفلام، لضمان تبادل تدريب السفراء بين كندا، حيث المقر الرئيسي للشركة والدول العربية، بحيث تقوم "إنسان فيلمز" برعايتهم وتحمل تكاليف سفرهم وإصدار تأشيرات السفر ليشتركوا في المشاريع الفيلمية التابعة للمنصة في الشرق الأوسط وفي كندا.

وبموجب الاتفاقية أعلنت مدرسة ڤانكوڤر للأفلام أنها ستستقبل لأول مرة في تاريخها شباب مصريين من طلاب صناعة الأفلام "كسفراء إنسان" لحضور دورة خاصة عن صناعة الأفلام الوثائقية والسينيمائية من ١٥-١٩ يوليو ٢٠١٩، وتتحمل المدرسة تكلفتها كاملة نيابة عنهم. ونص الاتفاق على أن يقوم القائمين على مؤسسة "إنسان فيلمز" باختيار السفراء من مصر لهذه المنحة التي تشمل التكفل بتكاليف سفرهم وإقامتهم وإجراءات وتكاليف إصدار تأشيرات الزيارة لكندا لهم أيضاً.

من خلال هذا البرنامج الذي يستمر لمدة عشرة أيام في كندا، يحصل الدارسين على مقدمة شاملة للأوجه الرئيسية لصناعة الأفلام، وكأنهم يقومون بتحويل مشروع وثائقي من النص "السيناريو" إلى الشاشة "البث" والتي تتضمن اعداد البرنامج تليفزيوني مع إنسان فيلمز. يتم هذا بالتناوب بين المحاضرات النظرية والإنتاج العملي، والكتابة للشاشة، الإخراج، التصوير السينمائي، تصميم مرحلة الإنتاج، ومرحلة ما بعد الإنتاج. 

وعبر محمد فهمي عن سعادته بوصول المخرج المصري عاصم خالد إلى كندا، مشيراً إلى أنه تم ترتيب لقاءات له ضمن الزيارة مع عدد من الشخصيات العربية والمصرية الناجحة في كندا لعمل حوارات مسجلة ضمن برنامج الزيارة؛ كما كشف فهمي أن الاتفاق يتضمن أيضا قيام مجموعة من طلاب صناعة الأفلام الكنديين بزيارة مصر وحضور برنامج تدريبي مماثل يتم الإعداد له بالترتيب مع أحد المؤسسات التعليمية المصرية رفيعة المستوى.

تأسست ڤانكوڤر فيلم سكول في عام ١٩٨٧ في مدينة ڤانكوڤر في ولاية بريتيش كولومبيا الكندية. في عام ٢٠٠٦  احتفلت المدرسة بذكرى تأسيسها وخصصت مبلغ مليون دولار كمنحة للطلاب الجدد، وفي عام ٢٠٠٨ أعلنت المدرسة وشركة يوتيوب عن مسابقة لصناع الفيديوهات واعطت الفائزين الثلاثة منحاً دراسية كاملة. 


ترشيحاتنا