هرمون السعادة بين الزوجين يزيد الحب والترابط الأسري.. تعرف عليه

ما الهرمون الذي يفرز وقت العلاقة الحميمة ويزيد نشوتها.. تعرف عليه
ما الهرمون الذي يفرز وقت العلاقة الحميمة ويزيد نشوتها.. تعرف عليه

تزيد مشاعر الود والحب بين الزوجين من إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يزيد، فيتحسن المزاج وتزيد النشوة.

 

قالت استشاري العلاقات الأسرية د. ندى الجميعي إن هرمون الأوكسيتوسين أقوى من هرمون الادرينالين، حيث أن إفراز هذا الهرمون يشعر الإنسان باللذة والسعادة الغامرة، ويطلق عليه هرمون الحب. 

 

وأضافت د. ندى الجميعي أن هرمون الأوكسيتوسين تفرزه الغدة النخامية الموجودة في منطقة تحت المهاد الموجودة في المخ، وتفرز الغدة النخامية العديد من الأحماض الأمينية التي تساعد الهرمون على القيام بعدة وظائف مثل الشعور والعاطفة والاستقرار النفسي، يوجد عند الرجل والمرأة ولكن بنسب متفاوتة، وخلال العلاقة الحميمة يتم تحفيز هذا الهرمون وإفرازه للانتصاب عند الرجل وزيادة الاستمتاع بالعلاقة وزيادة النشوة لدى النساء.

 

وأشارت د. ندى الجميعي إلى أن هذا الهرمون يستخدم أيضا في علاج بعض الحالات التي تعاني من الاضطرابات النفسية، حيث أن وجود هذا الهرمون في الجسم يساعد على تحسين مشاعر الحب بين الزوجين، والتواصل بينهما وأيضا تحفيز الثقة بالنفس والتواصل الاجتماعي وتنمية القدرات الذهنية المرتبطة بالذاكرة، وتحفيز الهرمونات الجنسية أثناء ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين، ويساعد على القيام بالسلوك المثالي، ويصل بالإنسان إلى الثبات النفسي والاستقرار في الحياة والترابط الأسري، مما يساعد الإنسان على تحقيق السعادة الأسرية في الحياة الزوجية.


ترشيحاتنا