«الأوبرا» تعلن المحاور البحثية لمؤتمر الموسيقى العربية الـ 28

اللجنة العلمية للمؤتمر
اللجنة العلمية للمؤتمر

الموسيقى والمجتمع في الوطن العربي موضوع مؤتمر الموسيقى العربية الـ 28

 

أعلنت دار الأوبرا المصرية برئاسة د. مجدي صابر، المحاور البحثية التي أعدتها اللجنة العلمية للمؤتمر المصاحب لمهرجان الموسيقى العربية الـ 28 ، الذي تديره الفنانة جيهان مرسى وتأتى تحت عنوان الموسيقى والمجتمع في الوطن العربي.

 

وتتناول المحاور ثلاثة موضوعات هي جدلية العلاقة بين الشباب العربي وتراثه الموسيقي، ويدور حول أهمية تنشيط حركة إحياء التراث الموسيقي العربي وإعادة تقديمه بشكل يواكب التغيرات المجتمعية المتلاحقة ويتوافق مع الذائقة الجمالية للشباب العربي .

 

وذلك من خلال البحث في سبل إحياء وإعادة تقديم الأنماط الغنائية التي انحسرت منها الدور الغنائي، القصيدة، المونولوج الدرامي، النوبة، القدود، تراث المسرح الغنائي وغيرها بشكل معاصر يربط الشباب العربي بتراثهم الموسيقي الأصيل إلى جانب البحث في سبل تعريف الشباب بالآلات الموسيقية العربية التقليدية والشعبية وتشجعيهم علي تعلم العزف عليها والإبداع الموسيقي لها مع تناول تجارب الشباب الموسيقية في عالمنا العربي والكشف عن مدي اقترابها من التراث الموسيقي العربي أو اغترابها عنه، وكذلك تأثرها بموجات وافدة أو روافد أجنبية .

 

ويناقش المحور الثاني أثر الحراك المجتمعي علي إبداع المرأة في الموسيقي العربية من خلال أثر الظروف السياسية والاجتماعية والثقافية المختلفة علي الإبداع الموسيقي للمرأة العربية، الخصائص الفنية المميزة لأعمال أهم المبدعات في الموسيقي العربية في مجالات الغناء والعزف والتأليف والتلحين، آفاق الإبداع الارتجالي والتصرف اللحني لديهن في الأعمال الآلية والغنائية العربية الحرة والمقيدة.

 

بالإضافة إلى الفرق النسائية ودورها في تقديم الأشكال الغنائية والآلية التي ارتبطت بالموسيقي العربية، المنسيات من المبدعات في الموسيقي العربية والإسهامات النسائية الرائدة في مجالات تعليم الموسيقي والبحث العلمي الأكاديمي وإدارة المؤسسات الموسيقية في عالمنا العربي، أثر هذه الإسهامات في مسيرة الإبداع الموسيقي العربي والأسباب والظروف والسياقات المجتمعية التي أدت إلي بروز أو انحسار هذا الدور .

 

ويعالج المحور الثالث موضوع الموسيقي والطفل العربي بين الماضي والحاضر من خلال تناول الخصائص الفنية لأغنية الطفل العربي في التراث الموسيقي الإذاعي والتلفزيوني في القرن العشرين، المنتج الموسيقي المقدم للطفل في الوقت الراهن في الوسائل الإعلامية المختلفة وفي القنوات الفضائية المتخصصة للطفل العربي، المسابقات التي تنظم من قبل المؤسسات الرسمية والأهلية والإعلامية لتقديم الطفل العربي الموهوب موسيقيا وغنائيا ومدي ايجابية الدور الذي تلعبه في رعايته والحفاظ علي موهبته وتطويرها .

 

وتضمنت شروط التقديم أن يكون البحث جديداً ومرتبطاً بمحاور المؤتمر ولم يسبق عرضه في أي منتدى أو مؤتمر أو دورية علمية أو على مواقع الانترنت ولا يزيد عن 20 صفحة، إلى جانب ضرورة أن يتضمن المصادر والمراجع والتدوين الموسيقى للنماذج التي استعان بها الباحث والعرض التقديمي للبحث من أمثلة موسيقية ونماذج سمعية أو مرئية مرتبطة بالموضوع في مدة لا تزيد عن 15 دقيقة .

 

ويختتم بملخص يوضح موضوعه فيما لا يزيد عن صفحة واحدة ويرفق به السيرة الذاتية للباحث ويرسل على البريد الاليكتروني للمهرجان  [email protected]في موعد أقصاه 20سبتمبر المقبل .

 

يذكر أن اللجنة العلمية للمؤتمر المصاحب لمهرجان الموسيقى العربية الـ 28 تضم الدكتورة رشا طموم الأستاذ بقسم النظريات والتأليف بكلية التربية الموسيقية بجامعة حلوان ( رئيساً )، وعضوية كل من الدكتور زين نصار أستاذ النقد الموسيقى بالمعهد العالي للنقد الفني بأكاديمية الفنون، كريمان حرك الناقدة الموسيقية ونائب رئيس تحرير جريدة المساء، الدكتورة هدى أحمد أستاذ الغناء ووكيل المعهد العالي للموسيقى العربية بأكاديمية الفنون، الدكتور محمد شبانة أستاذ ورئيس قسم فنون الأداء الشعبي بالمعهد العالي للفنون الشعبية بأكاديمية الفنون .

 

الدكتورة شيرين عبد اللطيف أستاذ الموسيقى العربية ووكيل كلية التربية الموسيقية بجامعة حلوان، الدكتورة نجلاء الجبالي أستاذ الموسيقى العربية بكلية التربية الموسيقية بجامعة حلوان، الدكتور أحمد يوسف الطويل أستاذ ورئيس قسم علوم الموسيقى بالمعهد العالي للموسيقى العربية بأكاديمية الفنون، الناقدة الموسيقية الدكتورة إيناس جلال الدين مدير عام بالبرنامج الثقافي بالإذاعة المصرية .    

ترشيحاتنا