وزير الأوقاف: مؤتمر «سانت كاترين» رسالة سلام للعالم

جانب من اللقاء التحضيري
جانب من اللقاء التحضيري

أكد وزير الأوقاف، أن مؤتمر سانت كاترين لتسامح الأديان، بمثابة رسالة سلام وتسامح للعالم كله لإبراز التجربة المصرية الفريدة في فهم صحيح الدين وفقه العيش المشترك بين الناس جميعًا دون تمييز على أساس الدين أو الجنس أو اللون أو العرق، وتحقيق أسس المواطنة المتكافئة في الحقوق والواجبات.


وأضاف خلال اللقاء التحضيري، الأحد 7 يوليو، أنه رسالة لمدى تحقق الأمن والأمان في ربوع الوطن، وإبراز لما تضمه مصرنا العزيزة من معالم طبيعية وسياحية فريدة وخلابة وساحرة، موضحًا أن هذا الاجتماع بكل هذه القامات الوطنية التنفيذية والبرلمانية والشعبية إنما هو إجماع على التسامح الديني، وإعلاء لقيم المواطنة ودليل على عمق الانتماء الوطني.


وأشار إلى أن الحضور على هذا المستوى العالي يأتي تقديرًا لدعوة كل من: اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والدكتور أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، اللذين يسعان الجميع بكرم أخلاقهما.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا