صور| 4 نجوم تغيبوا عن ساحة الطرب لأسباب مختلفة.. أبرزهم «القيصر»

صوره مجمعة
صوره مجمعة

«في عز لمعان صورهم في سماء الغناء العربي انطفأت أنوارهم وسكتت أصواتهم ليصبح مشوار كل منهم مرتبط بأغنية يسجل بها تواجدًا على الساحة».. إنهم نجوم غابوا فجأة عن الساحة الطربية دون أي مقدمات، فلم يعد الجمهور يعرف سر غيابهم، ونرصد أبرزهم في السطور التالية..

 

كاظم الساهر
من المؤكد أن أغاني كاظم الساهر، التي قدمها بكلّ مشاعره، لمست قلوب ومشاعر ملايين النساء والرجال في العالم، إلا أن تلك الحالة التي شكلها القيصر لم تقتصر فقط على فنه، بل تكاملت مع إطلالاته الكلاسيكية التي تعكس جمال الشاب الشرقي وأناقته.

 

لكن مع الأسف آخر ألبومات كاظم الساهر كان «كتاب الحب»، الذي تم طرحه عام 2016، وضم 17 أغنية هي «فاكهة الحب، تناقضات، قصة خلافاتنا، شئون صغيرة، زور امرأة، لو لم تكوني أنتِ في حياتي، كوني امرأة خطرة، رسالة حب صغيرة، عيد العشاق، كتاب الحب تتر مسلسل مدرسة الحب» .


وأصبح تداول أقوال على «السيوشيال ميديا» أن كاظم الساهر، لا يستطيع العثور على الكلمات التي تناسبه للغناء بعد وافاه الشاعر نزار قباني. 
 

 

بهاء سلطان 
خلال السنوات الماضية، اعتاد بهاء سلطان على الظهور من خلال تترات المسلسلات فقط، وكان آخرها مشاركته بتقديم تتر مسلسلي «فوق السحاب»، و«ولد الغلابة».


وأخر أعماله واجهت مشكلة قوية في 2017 بعد طرح أغنيته «مش هنروح» على قناته الرسمية بموقع YouTube، وفوجئ الجمهور بأن الأغنية تم حذفها.


وظهرت رسالة على الأغنية بعد حذفها تفيد بأن هذا الإجراء اتخذه موقع YouTube، نظرا لحقوق الملكية الفكرية لشركة «فري ميوزيك».


وحذفت شركة «فري ميوزيك» المملوكة للمنتج نصر محروس أغنية المطرب بهاء سلطان الجديدة «مش هنروح» بعد طرحها بساعات على موقع YouTube.


وأوضح نصر محروس أنه لم يكن من المفترض أن يتم طرح الأغاني في هذا التوقيت وبهذا المستوى، وأنه يتم حاليا التحقيق في سبب طرحها، والذي يعتبر خطأ غير مقصود من أحد الأشخاص.

هشام عباس
غاب الفنان هشام عباس عن طرح الألبومات لمدة ١٠ سنوات، منذ طرح ألبومه «ماتبطليش» عام ٢٠٠٩.


وعلى الرغم من إعلان هشام عباس أكثر من مرة عن عودته للساحة بعد 10 سنوات من الغياب، واستقراره على اختيار 11 أغنية من بين 38 عملا كان قد سجلها بالفعل، إلا أن الألبوم لم يظهر حتى الآن.

محمد فؤاد
واجه أيضا الفنان محمد فؤاد عدة تأجيلات لألبومه الجديد «سلام» الذى انتظره الجمهور العام الماضي، وبعد طرح البوسترات الخاصة به، وغياب تسع سنوات عن طرح الألبومات، منذ ألبوم «بين إيديك» الذى طرح عام ٢٠١٠، واجه أزمة بسبب تسريب الألبوم، بالإضافة إلى أخرى مع شركة توزيع الألبوم «قنوات».


وطرح محمد فؤاد بالفعل البوسترات الدعائية الخاصة به، لكنه واجه خطر التسريبات، حيث بدأت مواقع وقنوات على اليوتيوب فى تسريب أغانى من الألبوم الجديد، وبدأت التسريبات بنشر «سيبملات» لأغانى الألبوم، منها أغنية «سلام، راضية بحالى، سوء تقدير» ضمن ١٢ أغنية كان يستعد فؤاد لطرحها.

 

ولم تتوقف التسريبات لمقاطع من أغنيات الألبوم، بل وصلت لنشر أغنيات كاملة من ضمنها «فى حضنك، وسوء تقدير».

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا