رئيس الوزراء يتابع إجراءات تحويل مركبات النقل الجماعي من البنزين للغاز

 رئيس الوزراء
رئيس الوزراء

عقد الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعاً لمتابعة إجراءات تحويل مركبات النقل الجماعي من البنزين إلي الغاز.

 

جاء ذلك بحضور وزير الدولة للإنتاج الحربي، ووزير البترول والثروة المعدنية، ووزير التجارة والصناعة، ونيفين جامع، رئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، ومسئولي بعض الجهات المعنية.

 

وفي مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء على أن هناك تكليفات من الرئيس بأن تكون هناك برامج يتبناها البنك المركزي، وكذلك جهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بشأن تحويل سيارات النقل الجماعي على وجه الخصوص للعمل بالغاز الطبيعي.

 

وأشار الدكتور مصطفي مدبولي، إلى أننا دولة مستوردة لمنتجاتها البترولية، سواء البنزين أو السولار، ولكن أصبح لدينا إنتاج ومخزون كبير من الغاز، ولذلك يجب أن يكون لدينا برنامج واضح لاعتماد سيارات النقل الجماعي(الميني باص، والميكروباصات، وكذا التاكسي) على العمل بالغاز الطبيعي، وهو ما سيخفف فاتورة الاستيراد عن ميزانية الدولة، وفي الوقت نفسه سيخفف عن المستهلك نفسه التكلفة.

 

وخلال الاجتماع، نوّه وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى أن هناك دراسة موسعة يتم العمل بها حالياً سواء بشأن تحويل مركبات النقل الجماعي للعمل بالغاز الطبيعي، أو التصنيع المحلي، مشيراً إلى أن اللجنة الوزارية المشكلة لدراسة التوسع في استخدام الوقود البديل لوسائل النقل قامت بدراسة بعض البدائل والإجراءات في هذا الصدد، منها : دراسة مدى تأثير محركات السيارات التي يتم تحويلها من الوقود التقليدي إلي الغاز الطبيعي، وكذلك مقارنة عمر محرك السيارات التي تعمل بالكهرباء عن السيارات التي تعمل بالوقود التقليدي، إلى جانب دراسة تفعيل حوافز التحويل للسيارات الأجرة والميكروباص.

 

وفي هذا الشأن، قال الدكتور مصطفي مدبولي: "سيتم اتخاذ الإجراءات المطلوبة، وكذلك الحوافز الخاصة، والخطوات التنفيذية لتحويل جميع مركبات النقل الجماعي التي تعمل بالبنزين للعمل بالغاز الطبيعي، وسيتم تحديد فترة زمنية للانتهاء من هذا التكليف وفق إمكاناتنا المتاحة وقدرتنا على تنفيذ ذلك".

 

وأوضح وزير البترول، أنه خلال الفترة الأخيرة ارتفع عدد السيارات التي يتم تحويلها للعمل بالغاز الطبيعي من نحو 5 آلاف سيارة سنوياً إلى نحو 31 ألف سيارة في عام 2018/2019.

 

وفي ختام الاجتماع، كلّف رئيس الوزراء بإعداد حصر نهائي لعدد مركبات النقل الجماعى، سواء الميكروباصات والميني باصات والتاكسيات وكذلك سيارات النقل الخفيف التي تعمل بالبنزين أو السولار، وسنة صنع كل منها، وتوضيح ما إذا كان قد مر عليها 20 سنة أم لا؛ لإعداد برنامج متكامل بتواريخ محددة.

 

كما وجّه مدبولي بالتوسع في إقامة محطات تموين المركبات بالغاز على مستوى الجمهورية في ضوء خطة الدولة للتوسع في التحويل، لافتاً إلى أنه يوجد 86 مركزاً للتحويل من الممكن أن تحول 50 ألف سيارة سنوياً، وهناك أعمال للتوسع في هذه المراكز حالياً.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا