الرئيس السيسي: نسعي لزيادة التعاون الاقتصادي والاستثماري مع اليابان

خلال جلسة المباحثات المصرية اليابانية في مدينة أوساكا 
خلال جلسة المباحثات المصرية اليابانية في مدينة أوساكا 

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اعتزاز مصر بالعلاقات الوثيقة المثمرة التي تربطها بدولة اليابان الصديقة ذات الحضارة العريقة.

وأشار الرئيس السيسي، إلي اهتمام مصر بالبناء على قوة الدفع الناتجة عن اللقاءات المنتظمة التي تعقد بين كبار المسئولين بالبلدين، سعياً نحو الوصول بالتعاون الثنائي إلى آفاق أرحب من التنسيق والتعاون المشترك في العديد من المجالات، خاصةً التنموية والاقتصادية والاستثمارية، ولجذب المزيد من الاستثمارات اليابانية استغلالاً للفرص الاستثمارية الواعدة المتوفرة حالياً في مصر في مختلف القطاعات، أخذاً في الاعتبار ما تتمتع به الشركات اليابانية في مصر من سمعة طيبة، وكونها أحد أهم مصادر الاستثمارات الأجنبية المباشرة والخبرة التكنولوجية المتقدمة في عدد من القطاعات الاقتصادية المصرية.

وقدم الرئيس السيسي، التهنئة لليابان حكومةً وشعباً على تنصيب الإمبراطور "ناروهيتو" مؤخراً خلفاً للإمبراطور الأب "أكيهيتو".

جاء ذلك خلال مباحثات القمة التي عقدها الرئيس السيسي، مع رئيس وزراء اليابان "شينزو آبي"، اليوم بمدينة أوساكا اليابانية وذلك بحضور وفدى البلدين.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن رئيس وزراء اليابان رحب بالرئيس في زيارته الثانية لليابان، والتي من شأنها أن تساهم في تعزيز العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، لا سيما فيما يتعلق بالتعاون التنموي المشترك، مؤكداً في هذا الصدد أن اليابان تولي لعلاقاتها مع مصر أهمية خاصة على صعيدي التعاون الثنائي والتشاور السياسي، وذلك لمحورية دور مصر في محيطها الإقليمي ومنطقة الشرق الاوسط.

وأضاف السفير بسام راضي، أن المباحثات تطرقت كذلك إلى الاستعدادت الجارية لانعقاد القمة السابعة لمحفل التعاون الياباني الأفريقي "تيكاد" بمدينة يوكوهاما اليابانية شهر اغسطس القادم، والتي ستنعقد تحت رئاسة مشتركة يابانية / مصرية، علي خلفية الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الأفريقي، وهو الأمر الذي يدعم عملية التعاون الثلاثي ما بين مصر واليابان في أفريقيا بما يسهم في تحقيق التطلعات التنموية لأفريقيا، ولتكون قمة التيكاد المقبلة فرصة لتكثيف تبادل وجهات النظر بين البلدين في هذا الإطار.

وقدم الرئيس السيسي، خلال اللقاء، الدعوة لرئيس وزراء اليابان "شينزو آبي" لزيارة مصر في أقرب فرصة، معرباً كذلك عن التطلع لمشاركته في افتتاح المتحف المصري الكبير العام القادم.

و أكد رئيس الوزراء الياباني، حرص بلاده على التعاون مع مصر في دفع عملية التنمية الشاملة في إطار إستراتيجية مصر للتنمية المستدامة ٢٠٣٠، مشيراً إلى اعتزام اليابان تكثيف جهودها في تنفيذ المشروعات الثنائية في مختلف المجالات المتفق عليها، خاصة التعليم، الثقافة، التكنولوجيا، الطاقة، والنقل، بالإضافة إلى المتحف المصري الكبير الذي يعد أيقونة للتعاون الثقافي والحضاري بين البلدين والذي من شأنه ان يدعم قطاع السياحة في مصر.

وعبر رئيس وزراء البابان، عن تقديره لجهود الحكومة المصرية في دعم وتسهيل عمل الشركات اليابانية العاملة في مصر.

ترشيحاتنا