أسواق أوروبا تفتح أبوابها لنجوم الكان

أسواق أوروبا تفتح أبوابها لنجوم الكان
أسواق أوروبا تفتح أبوابها لنجوم الكان

تظل القارة السمراء مفرخة النجوم للدوريات الأوروبية الكبرى، وتعد بطولة الأمم الأفريقية "كان" محط أنظار الأندية العالمية ووكلاء اللاعبين والكشافين الباحثين عن مواهب قادرة على السطوع فى سماء القارة العجوز، وحرص السماسرة والكشافون على حضور مباريات الكان لاختيار الأفضل لكبار أوروبا، ونستعرض أبرز اللاعبين الشباب الذين يبحثون عن التألق لخطف أنظار الأندية الكبرى فى أوروبا او تحسين أنديتهم الحالية واخذ خطوة كبيرة فى مسيرتهم الكروية.


ماما بالدى
اللاعب المنضم حديثاً منتخب غينيا بيساو وصاحب الجنسية البرتغالية، صاحب الـ 23 عاما الذى يلعب بصوف نادى «ديسبورتيفو أفيس» البرتغالى على سبيل الإعارة فى الصيف قبل الماضى قادما من سبورتنج لشبونة، يسعى اللاعب الشاب إلى لفت الانظار لحجز مكان فى قائمة سبورتنج البرتغالى أو الانتقال إلى تجربة أفضل، فى ظل الامكانيات البدنية الكبيرة والسرعة التى يتمتع بها.


قدم بالدى موسما رائعا تحت قيادة المدير الفنى البرتغالى إيناسيو مدرب الزمالك الأسبق الذى يقود فريق ديسبورتيفو أفيس بالوقت الراهن، حيث شارك فى 28 مباراة سجل خلالها 8 أهداف وصنع هدف من خلال مشاركته فى مركز الجناح الأيمن.


أيمن بن محمد

ظهير أيسر المنتخب التونسى ونادى الترجي، الذى شارك مع فريقه هذا الموسم فى 22 مباراة وقدم مستوى مميزا للغاية لفت به انظار الجميع.
وقاد «بن محمد» الترجى للفوز بدورى أبطال أفريقيا والدورى المحلي.. اللاعب البالغ من العمر 24 عاما انضم للمنتخب لأول مرة فى أكتوبر الماضى تحت قيادة فوزى البنزرتي، وسيكون أمامه الفرصة لتقديم مستوى ينال اعجاب كشافي الدوريات الأوروبية، خاصة مع وجود تقارير صحفية تونسية تؤكد اهتمام اكثر من ناد فرنسى لضم اللاعب ومراقبته ببطولة الأمم الأفريقية.

نيكولاس بيبى
مهاجم ساحل العاج ونادى ليل الفرنسي، صاحب الـ24 المعروف بتسديداته القوية لعب مع فريقه 38 مباراة سجل 22 هدفا وصنع 11 هدفا فى الدورى الفرنسي. يتمتع بالقوة وبالسرعة إضافة إلى الدقة فى اللعب هذه المزايا سمحت له أن يفرض نفسه كأحد أبرز اللاعبين فى البطولة الفرنسية، وساهم كثيرا فى تأهيل فريقه ليل إلى دورى أبطال أوروبا لـ2020. بيبى تحت انظار يورجان كلوب المدير الفنى لليفربول الانجليزي، وفقا لصحيفة «le10sport» الفرنسية، وتعد البطولة فرصة للاعب لتأكيد احقيته بالانضمام للنادى الإنجليزى بالموسم المقبل. شارك بيبى فى اولى مباريات الأفيال بالبطولة الأفريقية أمام جنوب أفريقيا، وقدم مستوى رائعا نال اشادة الجميع.


خاما بيليات

أبرز نجوم منتخب زيمبابوى ومهاجم نادى كايزر تشيفز الجنوب أفريقي، رغم تقدمه فى العمر، «28 عاما» إلا انه يحلم بالاحتراف الأوروبى بعد أن نجح فى الفوز ببطولة دورى أبطال أفريقيا من قبل فى عام 2016 مع فريقه السابق صن داونز. شارك بيليات فى 26 مباراة بالدورى الجنوب أفريقى أحرز 7 أهداف وصنع 5 أخرين، ويعد من الركائز الاساسية فى منتخب زيمبابوي، حيث شارك معهم فى 38 مباراة احرز خلالها 13 هدفاً، ومازال يأمل بيليات بالاحتراف حيث قال فى تصريحات لشبكة «SABC Sport»
: «أعتقد أن أمام أفريقيا فرصة جيدة للاعبين من أجل الاحتراف فى أوروبا أو الانتقال إلى أندية جديدة أو تحسين عقودهم»
وواصل تصريحاته: «إذا كنت تمتلك مهارات فنية تؤهلك للاحتراف، ففرصتك ستأتى لذلك على جميع اللاعبين تقديم أفضل ما لديهم للتألق فى هذه البطولة الكبرى».


وقدم بيليات مستوى جيدا على الرغم من الهزيمة فى مباراة زيمبابوى مع منتخب مصر فى افتتاح البطولة.

تريزيجيه

نجم المنتخب الوطنى الذى لفت الانتباه فى افتاح البطولة وسجل هدف الفوز على زيمبابوي، اللاعب الشاب صاحب الـ24 يمتلك موهبة كبير تأهله للعب مع كبار أوروبا، وستكون البطولة التى تحظى بانتباه الجميع بوابته للإنتقال لناد أفضل من فريقه الحالى. وسجل تريزيجيه مع قاسم باشا التركى الموسم المنقضى 9 أهداف وصنع مثلها، ويبدو الآن فى طريقه لخوض تجربة جديدة فى مشواره، حيث ابدت عدة أندية من بينها جالاتا سراى التركي، وإنتر ميلان الإيطالى وأولمبيك ليون الفرنسى اهتمامها باللاعب، وإذا استمر فى تقديم الاداء المميز فى الكان سيخطو خطوة كبيرة فى أوروبا. وأشاد موقع الاتحاد الأفريقى "كاف" بنجم الفراعنة ونادى قاسم باشا التركي، وتوقع الكاف أن مدرب الفراعنة خافيير أجيرى سيعتمد على الموهبة الاستثنائية لنجم ليفربول محمد صلاح، ويمكن للمدرب المكسيكى أيضاً أن يركن لحقيقة وجود لاعب آخر قادر على صناعة الفارق، هو تريزيجيه.

فاروق ميا

لاعب منتخب أوغندا الشاب صاحب الـ 21 عاماً، لاعب نادى جوريكا الكرواتى شارك معه الموسم المنقضى فى 26 مباراة سجل 5 اهداف وصنع 3، يعلب ميا فى مركز وسط الملعب المهاجم، ويمتاز بالمهارة واللياقة البدنية وقوة التسديد، تعتمد عليه الجماهير الأوغندية لتحسين صورة منتخب بلادها، والتأهل للدور التالى فى البطولة الأفريقية.. لعب ميا مع المنتخب الأوغندى 31 مباراة سجل 11 هدفا وصنع واحدا، ورغم كونه لاعبا فى خط الوسط، يتمتع ميا بقدرة رائعة على هز الشباك. وفى اولى مباريات أوغندا بالكان، قدم ميا مستوى مميزا للغاية واستطاع قيادة منتخب بلاده للفوز بهدفين من صناعة اللاعب الشاب.


لفت ميا الأنظار مبكراً بعد تألقه فى بلاده وقيادته لفريق فايبرز للفوز بالدورى المحلى موسم 2014-2015 مما جعل «ستاندرو دو لييج» البلجيكى يحصل على خدماته عام 2016 وهو فى سن الـ 18.. وبعد الانتقال إلى بلجيكا خاض تجربة مع فريق موسكرون على سبيل الإعارة..

 

ترشيحاتنا