«الأنروا»: المجتمع الدولي يبدي دعما مميزا لنا

 وكالة الأمم المتحدة للإغاثة
وكالة الأمم المتحدة للإغاثة

 

أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا)، عن الحصول علي دعم ممثلي الدول والمؤسسات المشاركة في مؤتمرها السنوي الدولي للتعهدات والذي عقد بمدينة نيويورك.

 

وأجمع ممثلو الدول والمؤسسات، على الإشادة بدور الأونروا في المحافظة على حقوق وكرامة لاجئي فلسطين وعلى الثناء على موظفيها لالتزامهم بدعم التنمية البشرية لما مجموعه 5,4 مليون لاجئ من فلسطين في الشرق الأدنى.

 

وصرح المفوض العام للأونروا بيير كرينبول قائلا: "شهدنا في نيويورك، حشدا آخر مميزا وسخاءا كبيرا في دعم الأونروا، وإنني ممتن للغاية لثقة الدول الأعضاء بالأمم المتحدة وللتعهدات التي بلغت قيمتها أكثر من 110 ملايين دولار وللالتزام حيال كرامة وحقوق لاجئي فلسطين".

 

وتحدث كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فيرناندا إسبينوزا والمفوض العام للأونروا بيير كرينبول وعدد كبير من الدول عن مركزية دور الوكالة في استقرار وتنمية الشرق الأوسط.

 

وأشار معظم المتحدثين، إلى المساهمة القيمة للأونروا على صعيد التنمية البشرية للاجئي فلسطين من خلال التعليم والرعاية الصحية والمساواة بين الجنسين والتمكين الاقتصادي، تماشيا مع برنامج عمل 2030 للتنمية المستدامة الذي يقضي بعدم نسيان أحد.

 

يذكر أن، الأونروا تأسست كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي 5.4 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم.

 

وتشتمل خدمات الأونروا، على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

 

ترشيحاتنا