العراق يدعو إلى تعزيز التعاون العربي لاستغلال الموارد المائية المشتركة

العراق يدعو إلى تعزيز التعاون العربي لاستغلال الموارد المائية المشتركة
العراق يدعو إلى تعزيز التعاون العربي لاستغلال الموارد المائية المشتركة

دعا وزير الموارد المائية العراقي الدكتور جمال عباس العادلي إلى تعزيز التعاون العربي؛ لاستغلال الموارد المائية المشتركة، وكل ما يخدم ويساهم في تطوير وحماية وتنمية تلك الموارد واستخدامها بشكل عقلاني يحقق الأمن المائي لدول المنطقة.

وأوضح العادلي - في كلمته أمام الاجتماع الثالث عشر للمكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للمياه الذي عُقد اليوم 26 يونيو بمقر الجامعة العربية برئاسته - أن المشاكل التنموية التي تواجه قطاع المياه في الدول العربية متعددة وكثيرة، مشيرا إلى أن العراق يواجه مشاكل أخرى إضافية بسبب أن معظم موارده المائية تأتي من خارج حدوده، وأنه لم يتمكن حتى الآن من التوصل مع جيرانه إلى اتفاقيات ملزمة تحدد حصص كل دولة في مياه الأنهار المشتركة.

وقال العادلي إن العراق تعرض خلال الأشهر الماضية إلى حالة من الفيضان بورود كميات كبيرة من المياه، وتمكن الخبراء من خفض الأضرار المحتملة والاستفادة من تلك المياه وتخزينها لمواجهة الاحتمالات القادمة.

ودعا إلى ضرورة وجود اتفاقيات محددة وملزمة مع دول جوار العراق المعنية وتقاسم مياه الأنهار المشتركة وفق مبادئ القانون الدولي الخاصة بتنظيم الاستفادة من مياه هذه الأنهار، وفقا لمبادئ حسن الجوار وعدم إحداث الضرر بالغير، وكذلك تبادل المعلومات والبيانات اللازمة لإدارة الموارد المائية بصورة سليمة.

وطالب العادلي بدعم عربي لوجهة النظر العراقية فيما يعانيه من مشاكل مائية من أجل التوصل إلى اتفاقيات مع دول الجوار، ولتحديد حصص العراق في مياه الأنهار المشتركة، باعتباره عنصرا من عناصر التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتحقيق الأمن والسلام والتنمية لجميع شعوب المنطقة.

من جهته، قال الوزير المفوض الدكتور جمال جاب الله مدير إدارة البيئة والإسكان والموارد المائية بالقطاع الاقتصادي بجامعة الدول العربية، في تصريحات للصحفيين، إن الاجتماع ناقش عددا من البنود منها: متابعة تنفيذ الخطة التنفيذية لاستراتيجية الأمن المائي في المنطقة العربية؛ لمواجهة التحديات والمتطلبات المستقبلية للتنمية المستدامة، والذي صدر عن المجلس الوزاري العربي للمياه في دورته العاشرة، والتي عقدت بدولة الكويت في الثاني من مايو 2018، والطلب من الدول العربية التي تنفذ فيها مشاريع من قبل منظمات أو بجهد وطني في إطار الخطة التنفيذية للاستراتيجية تقديم تقرير حول مدى التقدم المحرز في عملية التنفيذ على اللجنة الفنية العلمية الاستشارية للمجلس في الاجتماع التالي، ومتابعة تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030، فيما يخص المياه والصادر في نفس الاجتماع السابق التحضير العربي للمنتدى العالمي التاسع للمياه 2021 بالسنغال.

كما ناقش الاجتماع المبادرة الإقليمية للترابط بين قطاعات الطاقة والمياه والغذاء في الدول العربية وأنشطتها، واستعرض المكتب التنفيذي البند الخاص بـ"جائزة المجلس الوزاري العربي للمياه".

وأضاف جاب الله، أن الاجتماع ناقش ممارسات سلطة الاحتلال الإسرائيلية في سرقة المياه العربية في الجولان السوري المحتل والجنوب اللبناني والأراضي الفلسطينية المحتلة، وتطوير قطاع المياه في فلسطين، ومتابعة المستجدات بشأن دعم حقوق العراق في الحفاظ على الموارد المائية في حوضي دجلة والفرات.

وأوضح جاب الله أن المكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للمياه أعد مشاريع قرارات بشأن تلك البنود ورفعها إلى المجلس الوزاري العربي للمياه والذي سيعقد غدا.

ويضم المكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للمياه في تشكيلته، العراق (رئيسا) والكويت (نائبا) وعضوية كل من: السعودية وتونس وقطر وجزر القمر والأردن والسودان.
 

ترشيحاتنا