الصحة: التعاقد مع أطباء حاصلين على زمالة المعاهد التعليمية في التأمين الصحي

وزارة الصحة والسكان
وزارة الصحة والسكان


 أكدت وزارة الصحة والسكان، على سرعة الانتهاء من كافة التجهيزات الخاصة بالمنشآت الطبية والعمل كفريق واحد، لبدء تدشين منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد مطلع شهر يوليو المقبل.   

جاء ذلك خلال اجتماع موسع عقدته الوزيرة، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، صباح اليوم، بغرفة العمليات بمقر مبنى هيئات التأمين الصحي الشامل الجديد بمحافظة بورسعيد، بحضور الدكتور أحمد السبكي مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة، والمشرف على مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، والدكتور أشرف إسماعيل رئيس هيئة الرقابة والاعتماد بالمنظومة الجديدة، والدكتور خالد نوري رئيس هيئة الرعاية الصحية بالمنظومة، والدكتور أحمد محي القاصد مساعد الوزيرة لقطاع الطب العلاجي، واللواء وائل الساعي، مساعد الوزيرة للشئون المالية والإدارية، بالإضافة إلى عدد من قيادات وزارة الصحة ومحافظة بورسعيد ووزارة الداخلية وممثلي عن وزارة المالية.

  وأوضحت الوزارة في بيان لها أن الاجتماع تناول موقف عقود الفرق الطبية العاملة بالمنظومة الجديدة، والتعاقد مع الأطباء الحاصلين على درجة الدكتوراه أو الزمالة من هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية للعمل بوظائف رؤساء الأقسام الإكلينيكية بمستشفيات المنظومة الجديدة، والمديرين الطبيين.

  أكد مسئولو الوزارة على الاهتمام بالمظهر الخارجي لجميع المستشفيات وخاصةً المسطحات الخضراء، حيث حضر الاجتماع ممثل عن شركات "عامر جروب"، والذي سيتولى تنفيذ أعمال التنسيق الخاصة بالمستشفيات في إطار التعاون المتبادل وحرصه على المشاركة في هذا المشروع القومي الجديد. 


كما وجه مسئولو وزارة الصحة والسكان الشكر لجميع شركات المقاولات المنفذة للمنشآت الطبية، لما حققه من معدلات تنفيذ غير مسبوقة في مدة زمنية قصيرة، مشيدين بفرق وزارة الصحة التي تعمل ليل نهار لإنجاز المهام والتكليفات المطلوبة، تمهيداً لتطبيق التأمين الصحي الجديد.  وعقب انتهاء الاجتماع أجرى مسئولو الوزارة جولة تفقدية لعدد من المستشفيات للوقوف على جاهزيتها لإطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.  


 

ترشيحاتنا